جـوهـرة الـونشريس

جوهرة الونشريس،،حيث يلتقي الحلم بالواقع،،
هنـا ستكـون سمـائي..سأتوسد الغيم..و أتلذذ بارتعاشاتي تحت المطــر..و أراقب العـالم بصخبه و سكونه و حزنه و سعـادته..
هنـا سأسكب مشاعري بجنون..هذيانا..و صورا..و حتى نغمــات..
جـوهـرة الـونشريس

حـيث يلتـقي الـحلم بالـواقع


المغرب...أزمات اقتصادية عالقة و إشكاليات حقوقية متجذرة.

شاطر
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول المغرب...أزمات اقتصادية عالقة و إشكاليات حقوقية متجذرة.

مُساهمة من طرف In The Zone في الخميس يوليو 05, 2012 1:13 pm

المغرب...أزمات اقتصادية عالقة و إشكاليات حقوقية متجذرة.
كمال عبيد.

......
تشهد المغرب حالة احتقان سياسي و حراك شعبي مستمر منذ تولى حزب العدالة و التنمية السلطة في ديسمبر كانون الأول في إطار موجة اجتاحت المنطقة من تأييد الحركات الإسلامية وسط انتفاضات الربيع العربي انذاك،وسط المطالبة الشعبية بالإصلاح السياسي و الاقتصادي و القضاء على الفساد في البلاد،فيما أثارت موجة الغلاء الواسعة أسعار المحروقات التي أدت الى زيادة فاتورة النقل في الآونة الأخيرة،ردود فعل ساخطة على مستوى القطاعات الشعبية و التجارية،فقد قامت الحكومة المغربية برفع أسعار المحروقات لمعالجة وضعها في خطوة اعتبرت خطيرة جدا في بلد يشهد أزمة سياسية و اقتصادية غير مسبوقة،حيث يستورد المغرب الذي لا يمتلك موارد طاقة كل حاجاته من النفط تقريبا،فيما أثارت مطالبة حقوقيين للدولة المغربية بضمان ممارسة الحرية الجنسية بالتراضي و خارج مؤسسة الزواج بين رجل و امرأة بلغا سن الرشد القانوني،جدلا في أوساط الإسلاميين السلفيين و المعتدلين في المغرب،في الوقت التذي تشهد فيه المغرب زيادة بعدد مرضى الايدز الذي وصل الى اربعة الاف اصابة عام 2011 و معظمها تنقل عن طريق العلاقات الجنسية غير المحمية، فيما تتعثر أول رحلة سياحية لسفينة محملة بالمثليين إلى بلد مسلم في المغرب،حيث تعتمد المغرب السياحة بشكل اساسي كمورد اقتصادي و خاصة من غرب أوروبا مما يوفر عملة صعبة و وظائف يحتاجها بشدة اقتصاد البلاد التي تفتقر للثروة النفطية.
من جهة أخرى اندلعت مواجهات بين سكان غرب المغرب و قوات الأمن المغربية بعد احتجاج السكان على ما سموه سطو على أراضيهم الزراعية اسماها الإعلام المغربي ب"ثورة الأرٍز"،في المقابل تتهم السلطات المغربية هؤلاء الفلاحين بالإخلال بالأمن العام و اتلاف الممتلكات و تكوين عصابة اجرامية الى جانب عرقلة مشروع مرخص له من السلطات المغربية"،ففي ظل استمرار الأزمات الاقتصادية الممثلة بموجة الغلاء المحرقات و فاتورة النقل و ترادفها الأزمات السياسية الممثلة ثورة الأرٍز الشعبية،ناهيك عن الجدل الحاد بين الإسلاميين و اللبراليين كلها أمور تضع المغرب أمام مأزق سياسي جديد سيكون له عواقب جسيمة على الأصعدة كافة.
........
زيادة فاتورة النقل.
فقد أعلن مهنيو النقل في المغرب زيادة أسعار نقل البضائع و الاشخاص بنسب تتراوح بين 7 و10 في المئة،و ذلك بعد اعلان الحكومة زيادة اسعار المحروقات بنسب تراوحت بين 10 و20 في المئة،و صدر القرار اثر لقاء بين نقابة النقل و رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران بحضور وزير النقل و التجهيز عبد العزيز الرباح،و قال عبد الاله حفيظي،رئيس نقابة النقل التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب،اثر اللقاء ان النقابة "و بعد تدارسها للزيادة الاخيرة في اسعار المحروقات قررت الزيادة في الاسعار المتعامل بها سواء في قطاع نقل البضائع بنسبة 10 في المئة او نقل المسافرين بنسبة 7 في المئة"،من جهته قال فؤاد الأيوبي الإدريسي،رئيس "الجامعة المغربية لاتحاد الناقلين العموميين للأشخاص عبر الطرق" ان اللقاء الذي جمع المهنيين برئيس الحكومة "يروم ايجاد حلول مناسبة لمشكل الزيادة في سعر المحروقات"،و اضاف ان "رفع أسعار النقل ليس هو الحل بالنظر لمحدودية القدرة الشرائية للمواطنين"،موضحا ان "الحل الامثل يتمثل في خفض الضريبة على القيمة المضافة الى 7 في المئة"،حيث ارتفع سعر ليتر البنزين بنسبة 20 في المئة و سعر ليتر المازوت بنسبة 10 في المئة،اما عبد الاله ابن كيران رئيس الحكومة المغربية فاعتبر خلال اللقاء ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بشأن الزيادة في أسعار المحروقات "واجبة و لازمة و ضرورية" على الرغم من "آثارها السلبية على ميزانية اي مواطن"،و اضاف ان "اسعار النفط تضاعفت ست مرات خلال السنوات الأخيرة و المحروقات اصبحت تكلف الدولة المغربية اموالا طائلة،و من ثم فان مواصلة دعم هذه المادة وفقا للنهج الجاري به العمل ستكون له انعكاسات وخيمة".بحسب فرانس برس.
و طالب ابن كيران المواطنين ب"تفهم قرار الزيادة"،معربا عن أسفه لكون بعض المهنيين "اقدموا بعد هذه الزيادة على رفع اثمنة النقل التي كانت في بعض الأحيان أكثر من اللازم"،و لجأ بعض العاملين في قطاع النقل الى زيادة بدلات النقل من تلقاء انفسهم مباشرة بعد اعلان الحكومة عن زيادة اسعار المحروقات،ما اثار استياء المواطنين،و قال وزير النقل و التجهيز ان الهدف من اللقاء بالمهنيين "فتح مشاورات بشأن مستقبل القطاع بصفة عامة"،و تبرر الحكومة قرار زيادة اسعار المحروقات من جهة بارتفاع اسعار النفط في الآونة الأخيرة،رغم تسجيل السوق الدولية لانخفاض متزايد لاسعار مختلف خامات البترول،كما تقول الحكومة انها تريد اصلاح صندوق المقاصة (صندوق دعم المواد الاساسية و من بينها المحروقات) كي يستفيد منه الفقراء بدل الاغنياء و كبريات الشركات التي تستهلك بشكل كبير المواد الأساسية و من بينها المحروقات،و اثارت هذه الزيادات احتجاجات شعبية.
......
زيادة اسعار المحروقات.
فيما أعلنت الحكومة المغربية رفع اسعار المحروقات بنسبة 20 بالمئة للبنزين و10 بالمئة للغازول،و تلي هذه الزيادة ارتفاع سعر البرميل على الصعيد العالمي،كما اضاف المصدر نفسه الذي اوضح ان سعر هذا البرميل يبلغ 118 دولارا في هذه السوق حاليا،لذلك قال المصدر ان ميزانية الدولة تنوي اصدار قانون تمويل يستند الى سعر 100 دولار لبرميل البرنت،لذلك ارتفع سعر ليتر البنزين درهمين (سعر الليتر في الوقت الراهن 12,24 درهما،اي 1,11 يورو)،و سعر الغازول درهما واحدا (بات سعر الليتر 8,20 دراهم بدلا من 7,20)،كما اضاف المصدر،و ذكر المتحدث باسم الحكومة مصطفى الخلفي ان الدولة المغربية "ما زالت تدعم المشتقات النفطية بنسبة 65 بالمئة".بحسب فرانس برس.
و يشكو صندوق التعويضات من هذا الدعم الذي يصفه بأنه "عبء كبير على موازنة الدولة"،و تقول مجلة الحياة الاقتصادية الاسبوعية القريبة من اوساط رجال الاعمال،ان الاشهر الثلاثة الاولى من 2012 اثبتت ان متوسط سعر طن النفط الذي يستورده المغرب ارتفع 18,6 بالمئة و بلغ 6955 درهما (632 دولارا) اي بزيادة 1089 درهما (99 يورو) بالمقارنة مع الفصل الاول في 2011،كما تفيد الارقام الاخيرة لمكتب الصرف،كذلك سجل سعر طن الغازول و الفيول (يستورد المغرب ايضا مشتقات مصفاة) ارتفاعا بنسبة 18,5 بالمئة و بلغ 7418 درهما (674 يورو) اي بزيادة 1157 درهما (105,15 يورو) بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2011.
........
مسابقة ادبية.
كما دعا نادي القلم المغربي و جمعية معرض الكتاب في الدار البيضاء كافة الزجالين و الشعراء المغاربة الى ابداء رايهم في رئيس الحكومة المغربية عبد الاله ابن كيران عن طريق الشعر و الزجل،و قال بيان صادر عن النادي و الجمعية انه "جرى العرف ان يتم سؤال رجالات القانون و السياسة و الاقتصاد عن رأيهم في هذا الحدث او ذاك مع اغفال قاس للمبدعين المنشغلين بالتخييل (الخيال) و كأنهم يحيون في عالم غير عالمنا"،و اعتبر البيان ان هذا "حكم جائر و قديم لأن الابداع الحقيقي كما تعبر عنه النصوص الادبية و الفنية عبر تاريخنا المغربي من زجل و ملحون كان اصدق و ابقى في فهم و ملامسة كل قضايا المجتمع و الإنسان"،لهذا السبب كما يقول البيان "ندعو الى مسابقة ادبية لابداء الرأي في الحكومة المغربية بلغة الوجدان و التعبير الفني (...) بعيدا عن الأرقام و المراوغات".بحسب فرانس برس.
و تواجه الحكومة التي يقودها الاسلاميون في المغرب انتقادات متزايدة كان آخرها بعد الاعلان عن زيادة اسعار المحروقات بنسبة 20 بالمئة للبنزين و10 بالمئة للغازول،واعتبرت هيئات نقابية هذه الزيادة "اضرارا آخر بمقدرة المواطن الشرائية الضعيفة اصلا"،و تراجعا للحكومة عن وعودها ب"دعم قدرة المواطن الاستهلاكية" عند تنصيبها،و قبل ذلك،تراجعت الحكومة عن اقرار قانون يقضي بفرض الضريبة على الاغنياء بحجة تفادي تخويف المستثمرين.
..........
الحرية الجنسية خارج الزواج.
من جهة أخرى أثارت مطالبة حقوقيين للدولة المغربية بضمان ممارسة الحرية الجنسية بالتراضي و خارج مؤسسة الزواج بين رجل و امرأة بلغا سن الرشد القانوني،جدلا في اوساط الاسلاميين السلفيين و المعتدلين في المغرب،و طالب حقوقيون و أساتذة جامعيون مغاربة،خلال ندوة حول الحريات الفردية نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان و هي اكبر منظمة حقوقية في المغرب،بإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي الذي يجرم اقامة علاقة جنسية بين رجل و امرأة لا تربط بينهما علاقة زوجية،و يعاقب القانون الجنائي المغربي بالحبس من شهر واحد الى سنة من مارس علاقة جنسية خارج الزواج، في حين ان جريمة الخيانة الزوجية يعاقب عليها بالحبس من سنة الى سنتين،و يعتبر القانون "كل علاقة جنسية بين رجل و امرأة لا تربط بينهما علاقة زوجية" بمثابة جريمة فساد،و قال المقرئ أبو زيد، القيادي في حزب العدالة و التنمية الاسلامي الذي يقود التحالف الحكومي،ردا على الدعوة الى الحرية الجنسية خارج العلاقة الزوجية "ليست ابداعا و لا استنباطا من الواقع المغربي،بقدر ما هي تقليد حرفي ممسوخ للعقلية و القيم الغربية"،و تساءل أبو زيد "هل هذه الأفكار و الفلسفة الاباحية التي يدعو اليها هؤلاء الناس اوصلت الغرب فعلا الى تحسين العلاقات الاجتماعية و الأسرية و النفسية في البلدان الغربية؟"،أما محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبو حفص و هو احد شيوخ السلفية الجهادية المفرج عنهم مؤخرا،فاتهم المطالبين بضمان ممارسة الحرية الجنسية ب "المساهمة في هدم الأسرة التي هي أصل بناء المجتمع"،و اعتبر ان هذه الدعوات هي "السبب في تفشي ظاهرة اللقطاء و ما يكلفون المجتمع من عواقب اجتماعية و اقتصادية"،و قال ان "المتفق عليه هو أن الحرية الفردية عندما تمس بالحريات العامة و تؤثر على المنظومة العامة للمجتمع،تصبح مرفوضة حتى عند دعاة الحرية"،و قالت خديجة الرياضي،رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تصريح أن "النقاش يجب ان يكون مسؤولا و أن يذهب الى عمق المشاكل و يناقش ما وصل اليه المغرب اليوم في غياب ضمانات تكفل الحقوق الفردية للناس"،و اعتبرت "التهديد و الاتهام غير مجديين لحل المشاكل المتعلقة بالطفل و المرأة و حرية الشباب الذين تجاوزوا تقاليد المجتمع"،داعية في الوقت نفسه الى "احترام مصادقة المغرب على المواثيق الدولية و ما ينص عليه الدستور الجديد من سمو لهذه المواثيق على القوانين الوطنية".بحسب فرانس برس.
و اعتبر استاذ علم الاجتماع عبد الصمد الديالمي من جهته انه "لا ينبغي اعتبار ممارسة الجنس بين رجل و امرأة راشدين بالتراضي و التوافق بينهما جريمة فساد،لأن ذلك من صميم حرياتهما الفردية التي يجب ان يكفلها القانون"،و قال الديالمي ان الدولة تمارس نوعا من الازدواجية في المواقف من خلال قبولها في الظاهر بعدد من الحقوق الفردية،فيما تظل تلك الحقوق في العمق و عند الممارسة من دون تطبيق على ارض الواقع،لأن "النظام السياسي الحالي يستمد مشروعيته من الدين"،و يكون السبب الرئيسي للإجهاض هو الخوف من رفض المجتمع للأطفال المولودين خارج الزواج،حيث تترواح حالات الاجهاض السري في المغرب،حسب الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض السري،ما بين 600 و800 حالة يوميا،و يعاقب القانون المغربي على الاجهاض بسنة الى خمس سنوات سجنا مع غرامة مالية تتضاعف في حالة التكرار،و حسب تقرير لجمعية "إنصاف" حول الأمهات العازبات في المغرب،يولد سنويا ما يقارب 80 الف طفل خارج الزواج،يخضع جلهم لعملية اجهاض سري،و بلغ العدد الإجمالي لهذه العينة من الأطفال خلال العقد الأخير مليون طفل حسب التقرير نفسه،و قالت عائشة الشنا رئيسة "جمعية التضامن النسوي" ان عدد الأطفال المتخلى عنهم بعد الاجهاض بلغ خلال العقدين الأخيرين 23 الف طفل في مدينة الدار البيضاء وحدها،و عثر على اغلب هؤلاء الأطفال أمواتا بين النفايات او مختنقين داخل أكياس بلاستيكية.
..........
رحلة محملة بالمثليين.
في حين اتهم منظمو رحلة بحرية لمثليين مسؤولي المغرب بإلغاء الرحلة التي كانت ستصبح أول زيارة من نوعها إلى بلد مسلم لكن وزير السياحة لحسن حداد نفى منع وصول السفينة و قال إن الركاب موضع ترحيب،و قالت شركة هولاند امريكا لاين مالكة السفينة و الشركة المنظمة للرحلة (ار.اس.في.بي فاكيشنز) لركاب السفينة (نيو امستردام) و البالغ عددهم 2100 شخص إن الزيارة المزمعة إلى الدار البيضاء ألغيت،و نقل ركاب بالسفينة الى المؤسسات الاخبارية عبر موقع تويتر على الانترنت رسالة من الشركتين تقول "وكيلنا بالميناء في الدار البيضاء ابلغنا بأن السلطات في المغرب ترفض الان زيارتنا المقررة رغم تأكيدات سابقة،و قالوا "بالنسبة لنا جميعا هذا تطور مخيب للامال جدا...كان قرار السلطات المحلية بالمغرب في نهاية الأمر هو الذي ألزمنا بتعديل خططنا،و كان من المفترض أن تكون الزيارة إلى الدار البيضاء هي الجزء الاول و الوحيد خارج اوروبا في رحلة تستغرق اسبوعا للسفينة التي أبحرت من برشلونة و تضم ركابا أغلبهم أمريكيون و أوروبيون،و قال وزير السياحة حداد إنه لم يصدر قرار رسمي بمنع السفينة من التوقف في المغرب.بحسب رويترز.
و قال إنهم لا يحظرون السفن السياحية و إنهم لا يسألون الزائرين عن ميولهم الجنسية.
و عندما سئل عما إذا كان يمكن للسفينة (نيو امستردام) المجئ لزيارة المغرب أجاب بأن بإمكانها ذلك إذا رغبت،و حداد من حزب الحركة الشعبية العلماني و هو شريك صغير في الائتلاف الحاكم بقيادة حزب العدالة و التنمية الإسلامي المعتدل،لكنه قال إنه لن يفرض قواعد سلوكية صارمة. و يمثل قطاع السياحة عشرة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للمغرب و يوفر 450 ألف وظيفة،و أثارت زيارة السفينة اهتمام وسائل الإعلام المحلية في بلد يحكم على من يقومون بعلاقات مثلية بالسجن لما يتراوح بين ستة اشهر و ثلاث سنوات.
و لا توجد أحزاب تدعو إلى إلغاء القوانين المناهضة للمثلية الجنسية،و تؤيد السلطات المغربية نمطا متسامحا من الاسلام يمكن فيه للشبان و الشابات في المدن التعبير عن عواطفهم في الشوارع و يزيد عدد المواطنين على عدد السياح في الحانات و الملاهي الليلية.
.........
ثورة الارز.
فقد يحاكم القضاء المغربي 20 شخصا من اصل 35 اعتقلوا على خلفية مواجهات اندلعت بين الأمن و الفلاحين في مناطق قرب مدينة العرائش غرب المغرب اسماها الاعلام المغربي ب"ثورة الأرٍز"،و يمثل هؤلاء المتهمون امام النائب العام بمحكمة الاستئناف بطنجة (شمال غرب) في القضية التي اطلق عليها الاعلام المغربي ب"ثورة الأرز" او "ثورة الناموس" التي شهدتها منطقتا الشليحات و السحيسحات و القرى المجاورة لهما،و التابعة لإقليم العرائش غرب المغرب،و يلاحق القضاء المغربي عشرين متهما معتقلين و ثمانية اشخاص آخرين في حالة سماح بعد ان اخلى سبيل 15 منهم (من بينهم نساء و طفل قاصر)،بتهم "الاخلال بالأمن العام و اتلاف الممتلكات و تكوين عصابة اجرامية الى جانب عرقلة مشروع مرخص له من السلطات المغربية"،و اندلعت مواجهات بين سكان هذه المناطق و قوات الأمن المغربية بعد احتجاج السكان على ما اعتبروه "سطو" شركة اسبانية متخصصة في زراعة الارز على اراضيهم و "عدم احترامها لاتفاق مسبق" بخصوص اقامة "حزام لحماية السكان من الحشرات الضارة"،و قالت وزارة الداخلية المغربية في بيان ان هناك "تفاهما حدث بين ممثلي السكان و السلطات و الشركة خلص الى احداث حزام للحماية ضد الحشرات عرضه 150 مترا و طوله عشرة كيلومترات"،و انها لن تسمح بأي "عرقلة لحرية العمل و التجول"،و قال بيان صدر عن المجلس الوطني لحقوق الانسان (حكومي) ان وفدا من لجنته الجهوية لحقوق الانسان بطنجة "استمعت الى شهادات سكان دوار الشليحات و وقفت عند مخلفات هذه الأحداث"،اضافة الى "تنظيم قافلة طبية بعين المكان لمعالجة الجرحى الذين لم يتوجهوا للمستشفى"،و ارسل المجلس لجنته الجهوية الى المناطق التي شهدت هذه الأحداث الثلاثاء الماضي من اجل "التحري و الوقوف على حجم و آثار احداث الشليحات و السحيسحات" حسب البيان.بحسب فرانس برس.
و قال مصدر مسؤول في المجلس انه "تمت احالة التقرير حول الأحداث على المجلس في الرباط"،و يفترض ان يقدمه للسلطات المعنية.
و لم يحدد القانون ان كانت النيابة العامة ملزمة بالأخذ بالتوصيات الواردة في تقارير المجلس ام لا،كما لا يملك الحق في تحريك المتابعة القضائية،و قال تقرير للجمعية المغربية لحقوق الانسان انه لم يتم احترام الاتفاق بين السكان و الشركة ما تسبب في مواجهات استعمل فيها الامن الرصاص المطاطي و القنابل المسيلة للدموع،و خلفت اكثر من 100 جريح بعضهم في حالة حرجة،و كانت المحكمة الابتدائية بمدينة القصر الكبير (غرب العرائش) اصدرت حكما بالسجن ستة اشهر مع النفاذ في حق متهمين ينتميان لقرية الشليحات بتهم تتعلق ب"العصيان و حمل السلاح و الضرب و الجرح العمد و اهانة موظفين عموميين اثناء قيامهم بعملهم"،و كان الشخصان المذكوران اعتقلا منذ اكثر من شهر.
..........
مرض الايدز.
من جهته قال وزير الصحة المغربي الحسين الوردي ان هناك حوالى اربعة الاف اصابة جديدة بفيروس الايدز في المغرب، 80 % منها "لا علم لهم باصابتهم بالفيروس"،معتبرا ان ذلك يشكل عاملا أساسيا لانتقال العدوى،و قال الوزير المغربي خلال انطلاق الحملة الوطنية لمحاربة فيروس الإيدز في الرباط، انه يحتمل ان تكون هناك اربعة الاف اصابة جديدة بالفيروس قد حدثت سنة 2011،بينما لم يكشف منها إلا عن 753 حالة،و اضاف الوزير في كلمة بمناسبة اعطاء انطلاقة الحملة،ان عدد الأشخاص الذين يحملون الفيروس في المغرب يقدر حسب آخر إحصائيات انجزت سنة 2011 بحوالي 29 الف شخص،في حين لم يتعد عدد الحالات المصرح بها 6453حالة،و تستمر هذه الحملة ح مع استمرار خدمة الكشف بعد انتهاء الحملة،و تهدف الحملة حسب الوزير الى توعية المواطنين لاسيما الشباب و النساء بخطورة الإصابة بهذا الداء و اهمية الكشف المبكر عنه من خلال إجراء تحليل الدم،و ستغطي هذه الحملة الوطنية جميع مناطق المغرب.بحسب فرانس برس.
و حسب آخر أرقام نشرتها المنظمة الافريقية لمحاربة الإيدز فإن النساء هن الاكثر اصابة بالداء بنسبة 48 %،و تنتشر غالبية الاصابات في ثلاث مناطق من المغرب،هي سوس ماسة درعة (جنوب غرب) بنسبة 25 %،و مراكش تانسيفت (وسط) بنسبة 18 % و الدار البيضاء الكبرى،بنسبة 12 %،و تشهد المناطق الحضرية اعلى نسبة من المصابين،بنسبة تفوق 78 %،و تعد العلاقات الجنسية غير المحمية على راس قائمة طرق انتقال العدوى بالداء في المغرب،بنسبة 89 في المائة،و حسب تقديرات وزارة الصحة المغربية فإن هناك ما يزيد عن 14000 متعاطي للمخدرات عبر الحقن و هذه المجموعة البشرية تعتبر أكتر تعرضا من غيرها للإصابة بفيروس الايدز و الالتهاب الكبدي" سي".
.......
شبكة النبأ المعلوماتية-الخميس 5/تموز/2012




_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول المغرب...جدل محموم و حراك شعبي ملغوم.

مُساهمة من طرف In The Zone في الخميس أغسطس 30, 2012 6:04 pm

المغرب...جدل محموم و حراك شعبي ملغوم.
............
تشهد المغرب اليوم أزمات سياسية و اقتصادية عالقة،و إشكاليات حقوقية متجذرة خاصة في الآونة الأخيرة،وسط جدل شعبي محتدم حول العديد من القضايا السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية أهمها: حفل الولاء للملك،الذي أثار موجة واسعة من الإحتجاجات،أدت الى تعرض الصحافيين الذين حاولوا تغطية ما جرى للضرب و الكلام النابي من طرف عناصر الأمن،مما أجج ردود فعل ساخطة على مستوى القطاعات الشعبية و منظمات المجتمع المدني،كما أثارت مطالبة حقوقيين للدولة المغربية بضمان ممارسة الحرية الجنسية بالتراضي و خارج مؤسسة الزواج بين رجل و امرأة بلغا سن الرشد القانوني،جدلا في أوساط الإسلاميين السلفيين و المعتدلين في المغرب،في الوقت الذي تشهد فيه المغرب زيادة بعدد مرضى الايدز الذي وصل الى اربعة الاف اصابة عام 2011 و معظمها تنقل عن طريق العلاقات الجنسية غير المحمية.
في حين يعد اندلاع المواجهات و الاحتجاجات بين الحين و الاخر بشأن الإصلاح السياسي و الاقتصادي و القضاء على الفساد في البلاد مسلسل مستمر و شرارة تشعل الحراك الشعبي بسبب حالة الاحتقان السياسي و قضايا الحقوق من قبل الحكومة،ففي ظل استمرار الأزمات السياسية الممثلة بحفل الولاء لملك الإصلاح السياسي و ترادفها الأزمات الاقتصادية و الاجتماعية،ناهيك عن الجدل الحاد بين الإسلاميين و اللبراليين كلها أمور تضع المغرب أمام مأزق سياسي جديد سيكون له عواقب جسيمة على المجالات كافة.
.........
حفل الولاء لملك.
فقد يثير حفل الولاء السنوي لملك المغرب في ذكرى جلوسه على العرش جدلا بين الذين يؤيدون طقوس هذه المراسم و المطالبين بتجديدها انسجاما مع الدستور الجديد،و وقعت مئة شخصية و شخصية مغربية من عدة انتماءات طالبت فيه ب "اصدار قرار رسمي يضع حدا لهذه الطقوس التي تتنافى مع قيم المواطنة و تلحق أضرارا جسيمة بسمعة البلاد".
و حاول عشرات من الناشطين اقامة حفل رمزي امام البرلمان المغربي للاحتجاج على ما يصفونه ب "الطقوس التي تحط من كرامة الانسان" و المتمثلة في الركوع صفوف المسؤولين امام الملك و هو ممتط جوادا يوم حفل الولاء،لكن الشرطة عمدت الى تفريقهم بالقوة بينما تعرض الصحافيون الذين حاولوا تغطية ما جرى للضرب و الكلام النابي من طرف عناصر الأمن،و جاء البيان و تجمع الناشطين غداة حفل الولاء للملك محمد السادس في القصر الملكي في الرباط بحضور كبار المسؤولين و الوزراء و الموظفين التابعين لوزارة الداخلية المغربية،و يعتبر منتقدو طقوس حفل الولاء،ان اصطفاف عشرات النواب و المسؤولين و كبار الموظفين و الأعيان في صفوف طويلة قبالة الملك و التناوب في الركوع له مرددين عبارة "اللهم بارك في عمر سيدي"،أمرا "مهينا للكرامة الانسانية" و لا يفيد صورة المغرب.
و تعليقا على حفل الولاء،قال القيادي في حزب العدالة و التنمية الاسلامي الذي يقود التحالف الحكومي،عبد العالي حامي الدين لوكالة "لا شيء يلزمنا باقامة حفل الولاء كل سنة،و الملك ليس في حاجة الى تلك الطقوس المهينة للكرامة الانسانية لكسب الاحترام".
و اضاف "لذا وجب التخلي عن تلك الطقوس كي لا نتناقض مع خطاب الحداثة السياسية الذي نرفعه و مقتضيات الدستور الجديد".
و اكد ان وزراء الحكومة "لم يركعوا للملك خلال الحفل و ادوا تحية عادية" خلافا للولاة و العمال و موظفي وزارة الداخلية الذي أدوا الطقس بتفاصيله.
و شدد القيادي في حزب العدالة و التنمية على انه "لا انقسام داخل حزبه حول رفض اداء تلك الطقوس"،و تحدثت معظم الصحف المغربية الخميس عن "تقليص مدة الانتظار" قبل أداء الطقوس و الركوع للملك،و اشارت ايضا الى ان اعضاء الحكومة الاسلامية انحنوا انحناءة بسيطة لالقاء التحية على الملك بدل الركوع المعتاد،معتبرة انه "تخفيف لمراسم الحفل"،و كان أربعة من وزراء حزب العدالة و التنمية الاسلامي في الحكومة الحالية من ضمن 166 شخصية،وقعوا على بيان باسم "التغيير الذي نريد" في 30 آذار/مارس 2011 في اوج الاحتجاجات المطالبة بالاصلاح السياسي،و من بين بنود هذا البيان الدعوة الى "الغاء كافة المراسم و التقاليد و الطقوس المخزنية المهينة و الحاطة من الكرامة"،اما "بيان الكرامة" الذي وقعته مئة شخصية و شخصية مغربية من عدة انتماءات،فقد اكد ان "التعاقد بين الشعب و الدولة يأخذ في البلدان الديمقراطية شكل دستور ديمقراطي يزكيه الشعب عبر استفتاء حر و نزيه،بما يجعل منه عقدا يؤسس لشرعية النظام و الدولة"،و وقع البيان محامون و حقوقيون و نشطاء في حركة 20 فبراير الاحتجاجية و سياسيون اغلبهم من اليسار،اضافة الى أعضاء من حزب العدالة و التنمية الاسلامي الذي يقود التحالف الحكومي الحالي،من بينهم أحد برلمانيي الحزب،و كان عبد الاله ابن كيران رئيس الحكومة المغربية، قال في برنامج على التلفزيون الرسمي "لن اقبل يد الملك ان التقيته كما اني لن اسلم عليه كصديق لأنه هو الملك".
و اضاف "اما حفل الولاء الذي نحضره فيجب التراجع عنه لأننا في القرن 21 و حتى ننسجم مع العصر و مع مطالب شباب 20 فبراير و مطالب حزب العدالة و التنمية".
لكن احمد التوفيق وزير الاوقاف و الشؤون الاسلامية في حكومة ابن كيران شبه في تصريح للتلفزيون الرسمي حفل الولاء للملك ب "بيعة الرضوان" المعروفة في التاريخ الاسلامي عندما اخذ النبي محمد عهدا من المسلمين تحت شجرة في الحديبية بالا يفروا حين ملاقاتهم للعدو.
و انتقدت جماعة العدل و الاحسان الاسلامية المحظورة في المغرب في مقال على موقعها الالكتروني،هذا التشبيه. بحسب فرانس برس.
و اضافت "هل كان رسول (صلى الله عليه و على آله و سلم) يستثمر في اقوات العباد؟
و هل راكم الثروات ليصنف ضمن اغنى اغنياء العالم؟
و هل اخضع العباد لشخصه -- و هو اكرم خلق الله -- فحشروا طوابير يؤدون فروض الطاعة انحناء و ركوعا و خضوعا؟".
من جانبها قالت وداد ملحاف احدى الناشطات التي حاولت المشاركة في الحفل الرمزي "أضحكنا العالم فينا (علينا) بهذه الطقوس المهينة"،متسائلة "الا يقول الملك لنفسه حين يضع رأسه على وسادة النوم انها طقوس اكل عليها الدهر و شرب؟".
و تابعت ردا على المدافعين عن تقاليد و طقوس حفل الولاء "مهما حاولتم تبرير الأمر بكونه تقاليد عريقة الامر مناف للصواب".
و اشارت الى ان "الملك عندما اراد التخلص من مثل تلك الطقوس البالية تزوج امرأة من عموم الشعب و اظهرها على التلفزيون و في بعض الأنشطة"،مؤكدة انها "مسألة ارادة لا اقل و لا اكثر"، اما الملك محمد السادس فقد نفى في حوار لمجلة "باري ماتش" في 2004 ان يكون غير البروتوكول الملكي،مؤكدا انه "ارث ثمين من الماضي".
و قال "اشيع كما لو انني غيرت ما كان قائما بعض الشيء و هذا خطأ لأن الأسلوب مختلف".
و اضاف ان "للبروتوكول المغربي خصوصيته (...) و انا حريص على المحافظة على دقته و على كل قواعده".
و تابع "غير انه يجب على البروتوكول ان يتماشى مع اسلوبي.ولدت و ترعرعت ضمن هذه التقاليد البروتوكولية و هي تمثل جزءا لا يتجزأ من كياني،و خاصة من حياتي المهنية التي تظل هذه التقاليد مقرونة بها".

و تندرج مراسم حفل الولاء ضمن ما عرف لدى المغاربة بتقليد "دار المخزن" اي مظاهر حياة العائلة الملكية و خدمها داخل القصور،و بعض ما يعرضه التلفزيون الرسمي في المناسبات الرسمية. لكن معظم جوانبها يبقى مجهولا لدى عامة المغاربة بسبب طابع السرية التي يلفها،و تكلف الملكية في المغرب للحفاظ على تقاليدها و طقوسها ما يقارب 1400 من الخدم موزعين على اكثر من عشرة قصور و اقامات داخل المغرب و خارجه يخصص لهم من ميزانية الدولة سنويا،حسب أرقام نشرتها الصحافة المغربية، 2,56 مليار درهم (232 مليون يورو).
...............
تهميش الحقوق.
في سياق متصل فرقت قوات الأمن في الرباط بالقوة عشرات المحتجين كانوا يستعدون لإقامة حفل رمزي أمام البرلمان المغربي احتجاجا على طقوس "حفل الولاء و البيعة" التي يؤديها المسؤولون عادة أمام الملك كل سنة بمناسبة "عيد العرش" (30 تموز/يوليو)،و استعملت قوات الأمن العصي و الهراوات لمنع تجمع نشطاء مغاربة امام البرلمان في العاصمة الرباط،اغلبهم ينتمون لحركة 20 فبراير الاحتجاجية،كانوا قد قد دعوا عبر الفيسبوك لما أسموه ب"حفل الولاء للحرية و الكرامة"، احتجاجا على حركة الركوع خلال حفل الولاء للملك،فيما اصيب بعض النشطاء و الناشطات بكدمات في مناطق متفرقة من أجسامهم جراء التدخل العنيف،و هرب نشطاء آخرون من قوات الأمن فيما احتمى آخرون بين مرتادي المقهى المقابل للبرلمان،و حاول النشطاء تغيير مكان "الحفل الرمزي" في اتجاه احدى الساحات القريبة من مركز المدينة لكن الشرطة لاحقتهم و حاصرتهم و منعتهم من التجمهر،مما اضطرهم للتفرق داخل المقاهي المتواجدة في الساحة. بحسب فرانس برس.
و اعرب مصطفى الخلفي،وزير الاتصال المغربي في تصريح عن أسفه للحادث،فيما قال وزير الداخلية محند العنصر انه سيتم فتح تحقيق ل "تحديد المسؤوليات و توضيح الملابسات"،و كانت مجموعة على الفيسبوك تضم حوالي 1500 ناشط،دعت قبل ايام الى تنظيم حفل رمزي امام البرلمان المغربي احتجاجا على حفل الولاء و البيعة للملك الذي تصفه الصفحة ب "أكبر نموذج على الممارسات القروسطية،التي يفترض ان ترفضها الأنفس الحرة".
و جرت العادة كل سنة مع حلول ذكرى عيد العرش في 30 تموز/يوليو ان يتجمع مئات النواب و المسؤولين و كبار الموظفين و الأعيان قرب القصر الملكي،مرتدين الجلابيب المغربية البيضاء و الطرابيش الحمراء في انتظار خروج الملك ممتطيا صهوة جواد،و يشرع الحضور بعد انتظامهم في صفوف طويلة قبالة الملك،بالتناوب في الركوع له مرددين عبارة "اللهم بارك في عمر سيدي".
لكن هذه السنة ألقى الملك محمد السادس خطاب العرش دون ان تكون هناك أية مراسم او اشارة الى اقامة حفل الولاء للملك،ما اعتبرته الصحافة المغربية و بعض الحقوقيين الغاء لهذا الطقس و انسجاما مع روح الدستور الجديد،لكن الحفل نظم في احتفاظ تام بكامل تفاصيله،و يعد حفل هذه السنة أول حفل يشارك فيه أعضاء الحكومة الاسلامية الذين يتولون قيادة التحالف الحكومي الحالي لأول مرة في تاريخ المغرب،حيث لم يكن اعضاء الحكومة مضطرين للقيام بحركة الركوع.
............
شبكة النبأ المعلوماتية-الخميس 30/آب/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول احتدام الجدل بين العلمانيين و الاسلاميين..المادة 490 تنص على الحبس من شهر واحد الى سنة في حق اي بالغين أقاما علاقة جنسية خارج مؤسسة الزواج.

مُساهمة من طرف In The Zone في الخميس أغسطس 30, 2012 6:14 pm

احتدام الجدل بين العلمانيين و الاسلاميين.
على صعيد آخر زاد تحليل إمام متطرف قبل أيام في المغرب هدر دم صحافي،من حدة النقاش القائم بين الاسلاميين و العلمانيين حول موضوع الحرية الجنسية،في بلد ممزق بين الحداثة و التقليد،و قال عبد الله النهاري نهاية حزيران/يونيو خلال احدى جلسات الوعظ الخاصة التي يقيمها في مدينة وجدة (شمال شرق)،تم نشر مقطع منها على موقع يوتوب،ان الصحافي المختار الغزيوي "ديوث (من لا غيرة له) و عقوبة الديوث في الاسلام القتل".
و كان هذا الإمام المعروف بفتاواه المتطرفة يرد على تصريحات الصحافي في قناة "الميادين" الفضائية التي دافع من خلالها عن الحريات الفردية،و خصوصا في الأمور الجنسية،حتى في ما يتعلق ب"أمه أو أخته"،و قال الإمام من دون ان يتراجع عن تصريحه السابق،ان كلامه ليس دعوة الى القتل،في حين تناقلت وسائل الاعلام و الشبكات الاجتماعية الموضوع على نطاق واسع،و قد أججت قضية الإمام،الذي يلاحقه القضاء المغربي اليوم بتهمة التحريض على القتل،النقاش حول الحرية الجنسية،بعدما عرف هذا الجدل ايضا فصلا جديدا اثر تقديم مسرحية في 16 حزيران/يونيو في الرباط، موضوعها الحرية الجنسية للمرأة،و هذا العرض المسرحي تكييف بالصيغة المغربية،للمسرحية العالمية "مونولوج المهبل"،التي كتبتها الأميركية إيف إنسلر سنة 1996 و ترجمت الى 46 لغة،و يدعو المدافعون عن الحرية الجنسية،و معظمهم علمانيون،الى الغاء المادة 490 من قانون العقوبات،و التي تنص على الحبس من شهر واحد الى سنة في حق اي بالغين أقاما علاقة جنسية خارج مؤسسة الزواج. بحسب فرانس برس.
و تبقى هذه المادة من القانون منتهكة باستمرار على ارض الواقع،حيث ان العلاقات الجنسية في المغرب خارج مؤسسة الزواج منتشرة بشكل واسع،و يتغاضى المجتمع عنها في غالب الأحيان.
و تقول زينب الغزوي،إحدى مؤسسات الحركة البديلة للحريات الفردية "مالي" "أنا لا أفهم لماذا تحول الدولة نفسها،من خلال هذا القانون الى مدافعة عن الحشمة،و في المقابل تدعي أن لديها دستورا ديمقراطيا".
و تضيف الغزوي "أن التردد في عدم تجريم الجنس خارج اطار الزواج هو اعتراف بنفاق الدولة و المجتمع"،من جانبها تقول خديجة الرياضي،رئيسة جمعية المغرب لحقوق الانسان،اكبر منظمة حقوقية في المغرب "اننا نعلم جميعا ان العلاقات الجنسية خارج نطاق الزواج من الأمور الشائعة في المغرب.و حين يتم اخفاء كل هذا فإن ذلك يشجع على سوء المعاملة و انتهاكات الحريات الفردية".
في المقابل ينتقد الاسلاميون المحافظون الدعوات الى الحرية الجنسية خارج إطار الزواج،فصحيفة "التجديد" اليومية التابعة لحزب العدالة و التنمية الاسلامي الذي يقود التحالف الحكومي خصصت عدة افتتاحيات لهذا الجدل،و اعتبرت اليومية في افتتاحيتها بتاريخ 20 حزيران/يونيو ان "هناك ارهابا فكريا يمارس ضد الاسلاميين لمنعهم من التواصل حول و جهات نظرهم حول الفن و الإبداع".
و اعتبرت الصحيفة ان "التيار العلماني" يلجأ الى الاستفزاز و الإباحية لتحقيق اهداف لا علاقة لها بالفن و الإبداع،و كل ذلك من أجل تقويض الحركات الإسلامية".

من جانبه اعتبر المقرئ أبو زيد،عضو مجلس النواب و القيادي البارز في حزب العدالة و التنمية ان "اي ممارسة جنسية خارج اطار الزواج،فجور و جريمة".
و تساءل أبو زيد "هل هذه الفلسفات الإباحية التي ولدت في أوروبا ساهمت في تحسين العلاقات الاجتماعية و العائلية في هذه القارة؟ لا اعتقد ذلك".
و يزداد الجدل حدة في المغرب حيث تتواجه تيارات متناقضة تكاد تشكل نوعا من مرض انفصام الشخصية،على غرار الكثير من الدول العربية حيث رياح الحرية الاتية من الغرب تهب على مجتمع محافظ في مرجعيته الإسلامية.
............
شبكة النبأ المعلوماتية-الخميس 30/آب/2012



_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول حوار ألماني مغربي حول أوضاع حقوق الانسان في المغرب.

مُساهمة من طرف In The Zone في السبت سبتمبر 29, 2012 10:03 pm

حوار ألماني مغربي حول أوضاع حقوق الانسان في المغرب.
موقع صوت ألمانيا.

.........
يرى سياسيون ألمان أن الشراكة المتقدمة بين المغرب و الاتحاد الأوروبي تضفي مزيدا من الاهتمام بأوضاع حقوق الانسان في هذا البلد،و هو ما شكل موضوع حوار بين "ادريس اليزمي" رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان في برلين و مسؤولين ألمان.
.........
كيف هي وضعية حقوق الإنسان بعد الاصلاحات الدستورية نتيجة الربيع المغربي لعام 2011؟
و هل ستكون كافية لتحقيق التوازن أمام نزوع أكثر نحو توجه محافظ للمجتمع و الذي يهدد من حين إلى آخر،بفرض قيود على الحريات الشخصية؟
هل بالفعل نجحت ثورة المغرب الناعمة في رسم خارطة طريق لدولة الحقوق و المؤسسات،أم أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد التفاف حتى تمر العاصفة التي غيرت معالم المنطقة العربية؟
هي جملة من الأسئلة التي هيمنت على اللقاء الذي جمع إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان في المغرب و كريستوف شتريزر٬عضو البرلمان الألماني و المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي لحقوق الإنسان و المساعدات الإنسانية.
اللقاء احتضنته مؤسسة "فريدريتش ايبرت الألمانية" في برلين الجمعة 28 سبتمبر أيلول،تحت عنوان "حقوق الانسان في الدستور المغربي الجديد".
...........
المغرب و رياح الربيع العربي.
برأي كريستوف شتريزر٬عضو البوندستاغ فان المؤشرات تدل على أن مسلسل الإصلاحات بالمغرب يسير في الاتجاه الصحيح.
مشيدا بالدستور المغربي الجديد الذي جاء بتعديلات هامة خاصة في ما يتعلق بالمساواة بين الجنسين و في مجال حقوق الإنسان مشددا على أن أوروبا قطعت أشواطا طويلة لتحقيق هذه المعادلة.
غير أنه يرى أن بعض القضايا المتعلقة بالنساء مازالت في حاجة إلى معالجة خاصة بالنسبة لزواج القاصرات.
إضافة إلى أن "الوضع،حسب ما تتناقله التقارير الصحفية،في الصحراء الغربية خاصة في مجال حقوق الانسان و حرية الرأي يشوش على المجهودات التي قام بها المغرب" في نظر شتريزر.
لقد اختار المغرب منذ تسعينيات القرن الماضي مسلسل تعزيز دولة الحقوق و القانون و المؤسسات، ضمنها تسوية ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان عبر إحداث هيئة الانصاف و المصالحة كما تم إعتماد مدونة للأسرة التي تعتبر في نظر اليزمي الأكثر جرأة في العالم العربي منذ الخطوة التي أقدم عليها الرئيس الحبيب بورقيبة في تونس في العام 1956،بالاضافة إلى اصلاحات هيكلية أخرى، كل هذه الخطوات جاءت في نظر رئيس المجلس المغربي لحقوق الانسان سابقة عن الربيع العربي،و شكلت أرضية لتعديل الدستور الذي أفرد ثلث مواده الـ 180 لحقوق الانسان و التعددية الثقافية.
و أضاف أن الدستور الجديد لم يكتف بالمساواة بين الجنسين فقط،بل أقر مبدأ المناصفة.
....
و حول مدى تأثير تطورات الربيع العربي على أوضاع حقوق الانسان في المغرب،يرى هايو لانس أن الربيع المغربي كسر العديد من التابوهات في المغرب و أدى إلى اتساع مساحة حرية التعبير.
و قد ساهمت الانترنت و مواقع التواصل الاجتماعي في توثيق خروقات حقوق الانسان.
مما أدى إلى تقوية معارضة الشارع و جمعيات المجتمع المدني.
.........
حقوق الانسان في الصحراء.
و في إطار رده على سؤال لـ DW حول قضايا حقوق الانسان التي تثير الانشغال في المغرب،قال هايو لانس رئيس الشرق الأوسط و شمال أفريقيا بمؤسسة إيبرت: "ينبغي الانكباب على قضايا حرية الرأي و الصحافة بطريقة نقدية.و لابد أيضا من طرح النقاش حول العنف الممارس ضد تضاهرات 20 فبراير. و ردا على هذه الانتقادات يرى اليزمي في تصريح لـ DW: "أن حق الاحتجاج السلمي مضمون دستوريا و قانونيا.كما أن التظاهر في المغرب لا يتطلب ترخيصا بل فقط إعلان لاخبار السلطات.
و يجب القول في هذا الصدد أن حوالي 95 في المائة من التظاهرات في المغرب لا تحترم المسطرة القانونية."

و يرى اليزمي أن "التحدي المطروح أمامنا هو تنمية الوعي بتطبيق المسطرة القانونية البحتة. مما يعني قدرة المتظاهرين على تطبيق القانون و تقوية النقاش مع السلطات العمومية على المستوى المحلي و ليس على المستوى المركزي فقط لتفريق التظاهرات في إطار احترام كامل للقانون".
أما في ما يتعلق بالانتقادات الخاصة بالصحراء،فقد أشار اليزمي إلى الزيارة التي قام بها خوان مينديز المقرر الأممي الخاص المعني بمسألة التعذيب مؤخرا إلى المغرب،و الاستنتاج منها أن "جل الانتهاكات التي تتوصل بها المجالس الجهوية في المنطقة تهم شكايات للمسجونين.و لكنها نفس الملاحظات التي نتوصل بها من سجون أخرى في المملكة".
و في رد على الانتقادات الموجهة بصدد التعذيب،قال اليزمي"إن اعتماد الطريقة الحقوقية التي قام بها مينديز هي الطريق الصحيحة.و ذلك بالابتعاد عن التعميم و الحديث على حالات بعينها،و هي الحالات التي سيضعها على طاولة الحكومة المغربية و ينتظر توضيحات بخصوصها".
و أضاف قائلا "يجب الاقرار بأن المعركة من أجل حقوق الانسان معركة طويلة الأمد و مستمرة.و اعتقد أنه الأساس هو التربية على ثقافة حقوق الانسان عند الجميع.و هذا هو رهاننا الحقيقي."
...........
اهتمام أوروبي و ألماني بتحسين أوضاع حقوق الانسان.
استنتج اليزمي من خلال لقاءاته المكثفة مع المسؤولين الألمان أن هناك استعدادا كبيرا من طرف ألمانيا على مساعدة المغرب في مسلسله الاصلاحي.
و "سننظر لاحقا في آليات تفعيل هذا التعاون و تبادل الخبرات خصوصا في ميدان التكوين."
يضيف قائلا.
و أشار اليزمي أن المجلس الأوربي فتح مكتبا في الرباط و ذلك "من أجل المساهمة في استلهام التجارب الدولية في تنزيل مقتضيات الدستور".
و ستجتمع بعد أسبوعين لجنة حقوق الانسان في إطار الوضع المتقدم الذي يربط المغرب بالاتحاد الأوروبي،و الذي يضم برامج عدة في مجال حقوق الانسان.
و يواصل قائلا: "علينا العمل و التفكير على هذه المستويات الثلاث.هناك عامل آخر يفتح آفاق العمل مع ألمانيا يتجلى في الطابع الفدرالي ليس فقط لاستلهامها و لكن أيضا لفتح علاقات أخرى للتعاون سواء مع هذه الولاية أو تلك."
و في نفس السياق يذهب هايو لانس حين قال: "إن لكل المنظمات الدولية لحقوق الانسان فروعا في المغرب.كما أن البلد يتفاعل بشكل إيجابي مع الخبرات الدولية و يسطر شراكات في مجال التكوين. أما فيما يخص المؤسسات الألمانية في عين المكان.فإنها تهتم في الوقت الراهن بمسلسل الاصلاح.
و تعمل مؤسسة فريدريتش إيبرت على مساعدة جميعات المجتمع المدني على المساهمة في هذا المسلسل و نقل مخاوفها و توجساتها إلى المؤسسات الجديدة.".

...........
29.09.2012
موقع صوت إذاعة ألمانيا.


الملك محمد السادس أدخل سلسلة من الاصلاحات منذ توليه العرش سنة 1999


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول حركة 20 فبراير في المغرب - يد ممدودة لتصفية حسابات.

مُساهمة من طرف In The Zone في السبت سبتمبر 29, 2012 10:32 pm

حركة 20 فبراير في المغرب - يد ممدودة لتصفية حسابات.
موقع صوت ألمانيا.

........
حاليا تعيش حركة 20 فبراير في عهد الحكومة التي وصلت إلى السلطة بفضل مسيرات الشباب أيضا،مرحلة صعبة من الاعتقالات و المحاكمات و في نفس الوقت تحاول الحكومة مد اليد إلى شباب الحركة لإشراكهم في حوار وطني حول الشباب.
..........
في حواره مع DW يعلق نزار بنماط،عضو حركة 20 فبراير على ارتفاع عدد الاعتقالات بين أعضاء الحركة و يقول: "لا شك أن هناك نية مبيتة للقضاء على حركة 20 فبراير نهائيا.فرغم تراجع الحركة فهي ما تزال موجودة في الشارع و تقوم باحتجاجات ضد غلاء المعيشة و على عدم محاكمة ناهبي المال العام و استمرار الاعتقال السياسي.كما تطالب بالديمقراطية الحقيقية التي لا يضمنها الدستور الحالي.لا يوجد أي مبرر للاعتقالات الأخيرة،فإذا كانت المشاركة في مسيرة تعتبر جريمة،فعلى السلطات اعتقال أكثر من 300 شخص شاركوا فيها.لا نفهم لماذا يتم اعتقال ستة أفراد و تعذيبهم ثم إدانتهم دون التحقيق في التعذيب الذي تعرضوا له".
.....
تصفية الحساب.
من جهته يرى صمد عياش في حواره مع DW أن الاعتقالات التي طالت أعضاء حركة 20 فبراير في عهد حكومة العدالة و التنمية "تصاعدت بشكل غير طبيعي و توجت بأحكام أقسى من تلك التي صدرت في حق معتقلين حوكموا خلال عهد الحكومة السابقة".
و في تفسيره لهذا التطور يقول عياش: "قبل صعود الحكومة الحالية كانت الحركة الاحتجاجية قوية و متنامية،اليوم يبدو أن النظام السياسي يريد العودة لممارسات و منطق ما قبل 20 فبراير 2011.نلاحظ وجود إرادة لتقليم أظافر المناضلين و وقف مسيرات الحركة،حتى يقال إن الحكومة الحالية أتت فعلا بالاستقرار".
محمد الساسي،عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد و أحد النشطاء اليساريين البارزين،كان سباقا للتحذير من هذا التحول في التعامل مع حركة 20 فبراير.
ففي مقال نشره بجريدة المساء بعنوان "تصفية الحساب" يسجل الساسي أنه بعد تراجع حركة 20 فبراير في الشارع "تم شن حملة من الاعتقالات و المحاكمات و المتابعات القضائية في حق عدد من أبرز رموز حركة 20 فبراير و ضد النشطاء أكثر حيوية و حضورًا،حتى يدفعون في زمن الجزر ثمن ما صنعوه في زمن المد،و ليعلموا أن للسلطة ذاكرة لا تنسى،و أنها قد تمهل و لا تهمل،و قد تتنازل و لا تتهاون،و قد تمارس القمع جزئيا ضد من يتطاول عليها،و هي التي تقرر متى تتراجع عن ذلك ".
........
حطب الثورة.
و يتحدث محمد الساسي عن الكيفية التي تم بها " تكثيف نشاط الآلة القضائية في مواجهة شباب 20 فبراير في عدد من المناطق مثل فاس و الخميسات و آسفي و سطات و تازة و الدار البيضاء و بنسليمان و بني بوعياش و الحسيمة غيرها".
و يعلق على ذلك قائلا: "إن ذلك يتم في عهد تولي حزب العدالة و التنمية حقيبة وزارة العدل، و كأن هناك من يدفع بالحزب إلى قطع غصن الشجرة الذي يقف عليه".
و يريد الساسي أن يلمح بذلك إلى وجود قوى تسعى إلى الدفع بالإسلاميين للمواجهة مع شباب 20 فبراير،كما عبر عن ذلك بعض برلمانيي الحزب الحاكم عندما انتقدوا استعمال القوة في مواجهة المظاهرات السلمية،فحملوا قوات الأمن المسؤولية في الأحداث و طالبوا رئيس الحكومة بوقف هذا النهج.
و في نفس الوقت يعتبر آخرون وجود جهات خفية تدفع أعضاء الحركة إلى حرق صور عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة،في بعض مسيراتها قصد توتير الأجواء بين الطرفين.
غير أن لا أحد يقدم دليلا أو أسماء للاستدلال على صحة هاتين الفرضيتين.
...
في حواره مع DW يقول عبد الرحيم منار اسليمي،أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط،"لا أعتقد أنه سبق أن عشنا في المغرب هذا الحجم من المحاكمات بسبب الاحتجاج،هذا التطور يمكن أن تكون له تداعيات خطيرة.لا أستبعد أن تكون هذه المحاكمات تجسيدا لصراع داخل الدولة بين قطب الحكومة من جهة و قطب أو أقطاب أخرى خارج الحكومة،خاصة و أن الحكومة صامتة بهذا الخصوص و لا تقدم تبريرات لهذه المحاكمات و لا تدافع عنها في نفس الوقت.قد يكون هناك من يريد إحراج الحكومة الحالية بالدفع في اتجاه التصعيد مع شباب 20 فبراير،خاصة و أن مصطفى الرميد،وزير العدل و الحريات،كان يشارك في مسيرات الحركة قبل أن يصبح وزيرا".
الوزيرالرميد سبق أن واجه برلمانيين من المعارضة في دفاعه عن قانونية اعتقال الناشط معاذ بلغوات المعروف ب "الحاقد"،و اقترح عليهم خلال المداخلات القيام بتعديل القانون الذي يقضي بالسجن عند "المس بالمقدسات".
و في الوقت الذي يعتقد فيه بعض شباب حركة 20 فبراير أن الحكومة الحالية مدفوعة فعلا من جهات "تملك السلطة الحقيقية" للتصعيد معهم،دون أن يعفيها ذلك من تحمل مسؤوليتها،فلا يرى البعض الآخر لهذا المنطق أساسا،و يعتبر أن الحكومة مسؤولة في كل الأحوال عن سياساتها.
...
نزار بنماط،عضو حركة 20 فبراير يقول لـ DW "لا يمكن أن نقبل تملص الحكومة من مسؤوليتها،إذا كان صحيحا أن حزب العدالة و التنمية مدفوع للتصعيد مع حركة 20 فبراير فعليه أن يعلن عن ذلك بصراحة و ينسحب من الحكومة".
من جهته يرى صمد عياش أن "حزب العدالة و التنمية غير متحكم في دواليب القرار،بل يتم التحكم فيه.
و يشير في ذلك الى منع وزارة الداخلية لتنظيم مهرجان لشبيبة الحزب الحاكم. "غير أن هذا لا يعني أن حزب العدالة و التنمية لا يتحمل جزء من المسؤولية فيما يقع".
.........
جزرة الحكومة.
و مقابل ذلك وجه محمد أوزين،وزير الشباب و الرياضة،نداء لشباب الحركة للمشاركة في الحوار الوطني حول الشباب.
و في لقائه مع DW اعتبر الوزير أوزين أن " شباب 20 فبراير ليسوا أعداء لنا،بل على العكس تماما،فبفضلهم تحققت مكاسب كثيرة.و أنا شخصيا مستعد لأن أكون ناطقا باسمهم و لكن قبل ذلك يتوجب عليهم الاستجابة لدعوة الحوار و النقاش".
غير أن صمد عياش،من لجنة الإعلام في حركة 20 فبراير يتحفظ على المشاركة في "مؤسسات و مبادرات أفرزها دستور رفضته الحركة لأنه غير ديمقراطي".
حركة 20 فبراير لا تطالب فقط بإطلاق سراح معتقليها و إنما تواصل المطالبة بإقرار دستور ديمقراطي،غير الذي تم التصويت عليه في استفتاء يوليوز 2011،و رفضته بعض أحزاب اليسار و جماعة العدل و الإحسان.كما تواصل الحركة رفع مطلب محاكمة ناهبي المال العام و الاحتجاج على غلاء المعيشة.
........
22.09.2012
موقع صوت ألمانيا.


نشطاء حركة 20 فيبراير يتهمون السلطات المغربية بانتهاك حقوق الانسان.
نزار بنماط،عضو حركة 20 فبراير: لا توجد مبررات للإعتقالات !


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول المغرب...قبضة الملكية تخنق المعارضة.

مُساهمة من طرف In The Zone في الأحد ديسمبر 16, 2012 6:13 pm

المغرب...قبضة الملكية تخنق المعارضة.
........
بعد عام على فوز الاسلاميين بالانتخابات المغربية في سياق الربيع العربي،ما زالت التحديات المطروحة امام حكومة الإسلاميين في المغرب كبيرة على الأصعدة كافة.
اذ يهدد الوضع الاقتصادي و تنامي السخط الاجتماعي،شعبية العدالة و التنمية الذي يقود التحالف الحكومي،و في بلد يحكمه نظام ملكي مطلق،لابد من ان يكون الملك أقوى الشخصيات في البلاد،و بالتالي تصبح الحكومة تحت طوع الحاكم الأوحد،و على الرغم من أن حكومة العدالة و التنمية لا تلاقي هوى لدى ليبراليي المغرب،من المستبعد أن يحول هذا الحزب الإسلامي مملكة المغرب التي يعود تاريخها لقرون مضت إلى دولة أصولية،و من جهة أخرى يرى المحللون انه على الرغم مما شهدت المغرب احتجاجات شعبية طالبت بتعديل الدستور و حل أزمات حقوقية عالقة و إشكاليات اقتصادية متجذرة،لا يمكن ان تشهد المغرب ثورة،كون سلطة ملكية تملك قبضة حديدية تضمن ديمومتها.

.........
المؤسسة الملكية.
فقد قالت جماعة المعارضة الرئيسية في المغرب إن الإصلاحات التي ثبطت همة احتجاجات الربيع العربي في المغرب العام الماضي تبين انها جوفاء و ان السلطة الحققية لا تزال في ايدي الملك محمد السادس و مستشاريه.
و عين العاهل المغربي إسلاميا في منصب رئيس الوزراء العام الماضي بعد انتخابات مبكرة و أجرى اصلاحات دستورية قلصت في ظاهرها سيطرة الملك على الجيش و الشؤون الأمنية و الدينية.
و قال فتح الله أرسلان العضو البارز في جماعة العدل و الإحسان التي تعارض حكم العائلة العلوية في المغرب إن الجولة التي قام بها العاهل المغربي لدول الخليج العربية في الآونة الاخيرة كشفت اين تكمن السلطة الحقيقية.
و قال أرسلان "الآن بدأوا يعتقدون ان الإجراءات التي اتخذت في المغرب هي شكلية و هي نفس الطريقة التي كان يعمل بها النظام كلما تعرض لضغط.و الأصل هو استمرار تحكم النظام في القرارات و الحكم و عدم السماح لأي أحد بالتدخل".
و زار العاهل المغربي الخليج على رأس وفد كبير في اكتوبر تشرين الأول سعيا للحصول على مساعدات مالية بعد تراجع السياحة و التحويلات المالية للمغاربة المقيمين في الخارج،و بدون المساعدات الخارجية ستضطر الحكومة إلى وقف الدعم الحكومي الذي يساعد المواطنين على شراء السلع الضرورية الأمر الذي يزيد من مخاطر اندلاع موجة جديدة من الاحتجاجات.
و يبدو ان الملك و مستشاريه يهيمنون على مجريات الامور مما يؤكد وجهة نظر الكثيرين بأن الحكومة التي يقودها عبد الآله بنكيران و حزبه الإسلامي العدالة و التنمية تراجعت إلى الدور الثانوي الذي شغلته حكومات سابقة.
و قال أرسلان -و هو عضو بمجلس الارشاد بجماعة العدل و الاحسان- "المؤسسة الملكية هي المتحكمة و لعل جولة الخليج كانت واضحة.مستشارو الملك كانوا في الصف الأول و الوزراء في الصفوف الثانية".
و يرغب حكام الخليج في دعم العاهل المغربي بعد ان اسقطت ثورات الربيع العربي زعماء اربع جمهوريات عربية هي تونس و مصر و ليبيا و اليمن في العامين الماضيين.بحسب رويترز.
و قال أرسلان "دول الخليج هي ملكيات.الأنظمة مثل الدومينو اذا سقط واحد وقع الآخر و هناك تماسك في هذه الأنظمة حتى لا يقع اي نظام فإذا الدعم الخليجي للمغرب هو دعم لهذه الأنظمة نفسها".
و يتقبل حزب العدالة و التنمية النظام الملكي لكن جماعة العدل و الإحسان و زعيمها المسن عبد السلام ياسين يرفضان الاعتراف بوصف الملك بلقب "أمير المؤمنين".
أما حزب العدالة و التنمية فهو قريب من الناحية الفكرية من جماعات اسلامية عربية مثل الإخوان المسلمين.
و صعدت هذه الجماعات إلى سدة الحكم في مصر و تونس بعد انتفاضتين شعبيتين في حين ظل حزب العدالة و التنمية في تحالف مضطرب مع القصر الذي وجد انه من المناسب السماح له بالانضمام إلى الحكومة. و تلاشت بشكل كبير حركة الربيع العربي المغربية المعروفة باسم "20 فبراير" بعد انسحاب جماعة العدل و الإحسان منها بسبب خلافات مع العلمانيين.
و يحتل المغرب المركز 130 من بين 187 دولة على مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية و تبلغ نسبة الأمية بين البالغين 56 في المئة من عدد سكانه البالغ 33 مليون نسمة و تعاني مدنه من العشوائيات.
و قال أرسلان "بنكيران و حزبه (العدالة و التنمية) حسبوا حسابات ربما قناعاتهم الأهداف التي خططوا لها هي اهداف بسيطة هم يقتنعون بشيء ما يسمونه بالتدرج و نحن نقتنع انه حتى بهذا المنطق كان يجب ان يسود هذا قبل الربيع العربي.الآن يجب ان تكون تغييرات حقيقية هذا ما يجب ان يقع في المغرب".
و أضاف ان الفقر و العملية الديمقراطية في اماكن اخرى بشمال افريقيا ستظل تضغط على الملك، و تابع "المغرب عمل دائما على التظاهر بأنه بلد متحرر منفتح لكن الآن هذه الدول تجاوزت المغرب بكثير و هذا شيء محرج للمغرب."
........
تحديات الاسلاميين.
في سياق متصل تمكن حزب العدالة و التنمية الاسلامي الذي ظل متخندقا لسنوات في صفوف المعارضة، فوزا تاريخيا في الانتخابات التشريعية التي جرت في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2011،بعد التصويت على دستور جديد مطلع تموز/يوليو من السنة نفسها،من التأقلم مع رياح الربيع العربي،و مكن هذا الدستور الذي اقترحه الملك للاستفتاء و حصل على أكثر من 98% من الأصوات حسب النتائج الرسمية،عبد الإله ابن كيران،عند تعيينه في كانون الثاني/يناير الماضي رئيسا للحكومة المغربية،من سلطات أكبر ممن سبقوه،و سنة واحدة بعد انتصاره في الانتخابات و قيادته للحكومة، يواجه حزب العدالة و التنمية مع حلفائه الثلاثة اليوم (حزب الاستقلال المحافظ،و الحركة الشعبية اليميني،و التقدم و الاشتراكية الشيوعي)،ظروفا اقتصادية صعبة،فبعد تحقيق المغرب طيلة سنوات لنسبة نمو مريحة تراوحت ما بين 4 و5 بالمئة،سيحقق خلال سنة 2012 سوى نسبة نمو لن تزيد على 3 بالمئة حسب الارقام الرسمية.
و سيؤثر هذا التباطؤ في النمو على الحسابات العامة للدولة،في وقت تجاوز فيه العجز 6 بالمئة العام الماضي،و يعود سبب هذا التباطؤ في النمو في جزء كبير منه الى أزمة منطقة اليورو التي يرتبط بها اقتصاد المغرب تقليديا منذ عقود،إضافة سنة فلاحية أثر عليها الجفاف خلال 2011.
..........
التحديات كبيرة جدا.
و يؤكد ادريس بنعلي الخبير الاقتصادي المغربي ان "التحديات كبيرة جدا"،و الحكومة لم تسلم من الانتقادات نظرا لافتقارها،حسب منتقديه،للاجابات الكافية عن أزمة المغرب الحالية.
و كانت أكثر الانتقادات حدة تلك الصادرة عن رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب الممثل لرجال الأعمال،بخصوص مشروع قانون موازنة 2013،الذي يعرف نقاش ساخنا اليوم في البرلمان،و بالنسبة للخبير الاقتصادي نجيب اقصبي فان "البرنامج الانتخابي للعدالة و التنمية وعد بإصلاحات"،لكن "الأمور توقفت عند إعلان النوايا" دون تحقيقها.
من جهته يشير بنعلي الى "غياب المشروع" و "القيادة ذات الرؤية"،أما فيما يخص الحكومة،فيعتبر مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ان "القرارات المتخذة على المستوى الاقتصادي واضحة".
و هدف الحكومة كما يؤكد الخلفي،هو خفض نسبة العجز الى 5 بالمئة مع نهاية 2012.
أما على المستوى الاجتماعي فالانجازات كما يشرح الناطق الرسمي باسم الحكومة "عديدة،و ميزتها ان لها أثرا مباشرا على حياة المغاربة".
و من بين أهم ورش الإصلاح التي تراهن الحكومة المغربية على انجازها "صندوق المقاصة" المخصص لدعم الفارق في اسعار المواد الاستهلاكية الأساسية،في المقدمة،و إضافة الى ذلك يأتي شعار محاربة الفساد الذي كان بمثابة حصان طروادة بالنسبة لحزب ابن كيران ليفوز بالانتخابات بينما تحذر تقارير عدة مؤسسات من تفشي الظاهرة أكثر،لكن الأمر بالنسبة لرئيس الحكومة يتطلب "وقتا أكبر".
و بخصوص الانتقادات اللاذعة "غير المسبوقة" التي تواجها الحكومة،يعتبر بودوان دوبري مدير مركز جاك بيرك للدراسات،ان الأمر مرتبط ب "طبيعة تشكيلة و مهام الحكومة الحالية"،التي صارت تمتلك سلطات و هوامش تحرك أكثر،ما يفسر بالنسبة لبودوان "الدرجة العالية" في الانتقادات.
و بالنسبة لمحمد مدني،المحلل السياسي المغربي فإن "هناك الكثير من الانتظارات التي لم تتم تلبيتها" اذ ان أنصار حزب العدالة و التنمية أنفسهم بدأوا في توجيه الانتقادات للحكومة و الحزب،و رغم ذلك،كما يقول مدني،ما زال حزب العدالة و التنمية "يحتفظ نسبيا بشعبيته".
أما في الشارع فمظاهرات الخريجين العاطلين عن العمل شبه يومية يتم تفريقها بالقوة،في بلد تصل فيه نسبة بطالة الشباب الى 30 بالمئة،وفق أرقام البنك الدولي الذي حذر من قبل من استمرار هذا الوضع. بحسب فرانس برس.
..........
المستوى الحقوقي.
و على المستوى الحقوقي يستمر عدم الرضا،رغم التقدم الذي أشار إليه الاتحاد الأوروبي،و زيارة عدد من مقرري الأمم المتحدة للملكة بناء على دعوة رسمية منها،و رغم ان "بعض الأمور أدرجت في الدستور الجديد"،حسب مسؤول في منظمة حقوقية مغربية،"لكنها بالتأكيد غير كافية للحديث عن دولة القانون".
مستدلا بذلك على سجن عدد كبير من نشطاء حركة 20 فبراير،التي تطالب بمزيد من الديمقراطية و العدالة الاجتماعية،و ما زالت السلطات تمنع بالقوة بعضا من مسيرات و وقفات حركة 20 فبراير، خاصة تلك المرتبطة بالمؤسسة الملكية و المطالبة بالغاء طقوس حفل الولاء أو تلك المطالبة بتخفيظ ميزانية البلاط في ظل الأزمة الاقتصادية.
و لا تستثنى مسألة تقاسم السلطات بين رئيس الحكومة و الملك خلال مراحل تأويل فصول الدستور الجديد،من المناقشات،فقد عبر مؤخرا الأمير هشام ابن عم الملك الملقب ب"الأمير الأحمر"،خلال حوار تلفزيوني عن أسفه لقبول حزب العدالة و التنمية ب "الاكتفاء بمهام ادارية بسيطة" لا تتناسب مع السلطات الممنوحة له،لكن بالنسبة لرئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران فالديموقراطية في المغرب تتقدم ب "خطوات صغيرة" لكنها "ثابتة".
..........
عاهل المغرب.
على الصعيد نفسه لم يواجه الملك محمد السادس عاهل المغرب مثل غيره من الحكام العرب تحديا في الشوارع أوائل العام الماضي و سارع الى إصلاح الدستور المغربي و أجرى انتخابات و سمح لحزب إسلامي بقيادة الحكومة،و احتوى رد فعله الاحتقان الشعبي و قوبل بالإشادة من الغرب و بدا أنه وضع المغرب على طريق اكثر ديمقراطية و لكن رغم مرور 20 شهرا على هذا لم يتضح بعد مقدار السلطة التي انتقلت من يد العاهل المغربي.
و قال وزير الاتصال مصطفى الخلفي "المغرب استثناء في المنطقة."
و أضاف "نجحنا في الوصول الى طريق ثالث بين الثورة و نظام الحكم القديم الا و هو الإصلاح في إطار من الاستقرار و الوحدة".
و في إطار الدستور الجديد يحتفظ الملك محمد السادس الذي تتعزز شرعيته بمصوغاته الاسلامية "كأمير للمؤمنين" بسيطرته على الجيش و المؤسسات الأمنية و الشؤون الدينية بينما يسن البرلمان القوانين و تدير الحكومة شؤون البلاد.
و قال دبلوماسي غربي عن الإصلاحات "بدأت الحياة تدب في المؤسسات الرئيسية المنصوص عليها في الدستور.نطاق الجدل يتغير.الشعب يشعر بأنه جزء من العملية".
و لكن بعد 20 عاما من الإصلاحات المتقطعة التي بدأت في عهد والده الراحل الملك الحسن الثاني لا يعتقد كل المغاربة بأن القصر خفف من سيطرته كثيرا.
و قال المؤرخ المغربي معاطي منجب "النظام الملكي يتمتع بغريزة قوية لحب البقاء...التكتيك الرسمي هو فرق تسد و جرى هذا بشكل ممنهج لنحو 400 عام".
و أضاف انه بعد الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي العام الماضي اكتسبت الحكومة التي تولى حزب العدالة و التنمية رئاستها في يناير كانون الثاني قدرا من النفوذ الحقيقي.
و لكن في أغسطس آب شعر الملك و مستشاروه بالجرأة الكافية لاستعادة بعض من "صلاحياتهم التقليدية غير الدستورية".
و ربما يجازف حزب العدالة و التنمية بمصداقيته وسط قاعدته الإسلامية بتوليه الحكم ليجد أن السلطة الحقيقية ليست في يده و هو ما حدث مع الحزب الاشتراكي المعارض في التسعينات.
و قال الاقتصادي نجيب الكسبي "لم يمر عليهم عام في الحكم بعد لكن ما أعلنوه ليس مشجعا."
و أضاف "علقوا مع النظام.التاريخ يعيد نفسه".
و رد الخلفي و هو ايضا المتحدث باسم الحكومة قائلا "إن من الطبيعي أن تخسر الأحزاب التي تتولى الحكم قدرا من شعبيتها و إن حزب العدالة و التنمية كان يدعم النظام الملكي حتى حين كان في صفوف المعارضة".
و أضاف "نحن نؤمن بالدور التاريخي المهم للنظام الملكي في الدفاع عن الوحدة و الاستقرار و قيادة الإصلاحات الضرورية".

و ربما يكون احتمال اندلاع انتفاضة وشيكة قد انحسر لكن التوترات الاجتماعية و الاقتصادية متأججة في دولة تعاني تفاوتا كبيرا في الدخول الى جانب ما وصفه الخلفي بعقود من الفساد،و عدد مشاكل المغرب الأخرى مثل البطالة و الفقر و الصحة و الأمية و هي كلها أمور تحتاج الى الاستثمارات و الحكم الرشيد. بحسب رويترز.
و عانى الاقتصاد المغربي الذي يعتمد على واردات الوقود و القمح من الكساد في اوروبا الذي أضر بقطاع السياحة و تحويلات المغاربة الذين يعملون بالخارج و كثير منهم في اسبانيا.
"و يحتل المغرب المرتبة 130 من جملة 187 دولة على مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية و تبلغ نسبة الأمية بين البالغين 56 في المئة من عدد سكانه البالغ 32 مليون نسمة.
و يستنزف الدعم على الغذاء و الوقود نحو 54 مليار درهم (ستة مليارات دولار) في العام او ستة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي".

و يرى كثيرون أن الدعم يمثل إهدارا و يفيد ميسوري الحال أكثر من المعوزين لكن إلغاءه قضية سياسية ساخنة و يمكن أن يواجه رفضا شعبيا واسع النطاق بين الفقراء المتشككين في الوعود بصرف مبالغ نقدية تعويضا عن الدعم و أفراد الطبقة المتوسطة الذين سيدفعون مزيدا من الاموال الى جانب الشركات التي كونت ثرواتها من وراء السكر و دقيق القمح و الطاقة التي تحصل عليها بأسعار بخسة".
.........
شبكة النبأ المعلوماتية-الأحد 16/كانون الأول/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

منقول المغرب: هل حان وقت القرارات الصعبة لحكومة الإسلاميين؟

مُساهمة من طرف In The Zone في الجمعة مارس 01, 2013 9:28 pm

المغرب: هل حان وقت القرارات الصعبة لحكومة الإسلاميين؟
04.01.2013

.....
يستعد رئيس الحكومة المغربية،الإسلامي عبد الإله بن كيران،لتقديم حصيلة سنتها الأولى أمام البرلمان.
الصحف المحلية خصصت تقارير متباينة لهذه الحصيلة كما تتضارب آراء الخبراء بين استعجالية الانتظارات و صعوبة الظروف الاقتصادية.
يرفض عبد الإله بنكيران،رئيس الحكومة المغربية،الخضوع لتقليد تقديم حصيلة حكومته في الآجال المتعارف عليها إعلاميا كمائة يوم الأولى أو السنة الأولى.
في كلمته أمام أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة و التنمية،يوم السبت 29 ديسمبر/كانون الأول 2012،جدد بنكيران رفضه لهذا "العدَاد" كما وصفه،مؤكدا أن لديه عقدا مع المغاربة مدته 5 سنوات سيقدم الحساب عند بلوغه.
رغم ذلك سيكون رئيس الحكومة مضطرا لعرض حصيلة سنة من السياسات العمومية لحكومته في جلسة سنوية بالبرلمان.
و ذلك على بعد أيام قليلة من تاريخ 26 يناير 2013 الذي يصادف الذكرى السنوية الأولى لولادة الحكومة رسميا بنيلها ثقة البرلمان.
في آخر خروج إعلامي له قبل هذا التاريخ فضل بنكيران التركيز على مشاريع حكومته الإصلاحية،و ما تخوضه من معارك سياسية ضد من وصفهم بـ"لوبيات مقاومة الإصلاح".
واعدا المغاربة برفع الحد الأدنى للأجور بعد 4 سنوات و إصلاح "نظام المقاصة" الذي يقضي بدعم مالي مباشر للفقراء عوض دعم أسعار المحروقات.
.....
نزيف البطالة.
لم يمنع اقتحام شباب عاطلين مقر حزب العدالة و التنمية عشية انعقاد مجلسه الوطني،رئيس الحكومة من الاستمرار في تأكيده رفض أي توظيف مباشر لهؤلاء.
في خطابه،الذي ينشر على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي،كشف بنكيران أن حكومته وظفت ما يفوق 18 ألف شخص بعد اجتيازهم لمباريات.
منبها إلى أن هذا الرقم يفوق بكثير عدد المطالبين بالتوظيف المباشر دون مباراة.
في حوارها مع DW تلاحظ نادية لمليلي،رئيسة تحرير مجلة "إيكونومي إي أنتروبريز" الاقتصادية المتخصصة،إلى أن رقم 18 ألف منصب عمل الذي تحدث عنه بنكيران "كان مدرجا في قانون المالية،فهو تطبيق لالتزامات حكومية و لا يمثل حلا لمشكل البطالة".
هذا المشكل الذي تفاقم أكثر خلال السنة الأولى من عمر الحكومة،حسب لمليلي.
عبد الإله بنكيران ما فتئ يذكر المحتجين المطالبين بالتشغيل بأن الوظيفة العمومية لا يمكن أن تستوعبهم.
"الموظفون يأخذون أكثر من نصف ميزانية البلاد،أي ما يعادل 13 بالمائة من الناتج الداخلي الخام وهذا مؤشر غير إيجابي" كما قال رئيس الحكومة،مؤكدا عزم حكومته "تسهيل حياة المقاولات".
"صحيح أن هذه الحكومة لا تتحمل هذه الحكومة الجزء الأكبر من المسؤولية عن أزمة التشغيل،لكنها مطالبة بوقف النزيف.معدل البطالة ارتفع في الثلث الأخير من السنة الماضية ليفوق 9 بالمائة، كما أن الأزمة الاقتصادية العالمية دفعت العديد من المقاولات للإغلاق و حذف مناصب شغل".

و أشار رئيس الحكومة المغربية إلى "الرقم المخيف الذي كشفه تقرير البنك الدولي حول نسبة 30 بالمائة من العاطلين في أوساط الشباب بين 15 و29 سنة" تضيف لمليلي،داعية الحكومة إلى العمل مع رجال المال و الأعمال لخلق مناخ أعمال قادر على التشغيل،و دعم مشاريع التشغيل الذاتي و مراجعة دور الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.
نزار بنماط،أحد شباب حركة 20 فبراير،التي كانت احتجاجاتها سببا في تنظيم انتخابات مبكرة قادت بنكيران للحكم،يرى في حواره مع DW أن هذه الحكومة "بعد مرور سنة من عمرها،لا تتوفر على أية استراتيجية لمواجهة الأزمة الاقتصادية.لا أفهم،مثلا،كيف لا تعلن الحكومة عن أي خطة لمواجهة الخصاص في احتياطي العملة الصعبة".
كما أستغرب "كيف تستمر في نفس السياسات الاقتصادية دون أي تعديلات لمواجهة الإكراهات الجديدة للأزمة الاقتصادية".
....
تجاذب بين القصر و الحكومة.
الجانب الآخر الذي يسترعي اهتمام بنماط في تقييمه لحصيلة سنة من أداء حكومة بنكيران يتمثل في محاربة الرشوة.
"يهمني شعار إسقاط الفساد الذي رفعه الشارع و جعله حزب العدالة و التنمية،قائد الحكومة، مركزيا في خطابه. مع الأسف نلاحظ عجزا تاما للحكومة عن الوفاء بالتزاماتها في هذا المجال". مشيرا على سبيل المثال إلى "عجز الحكومة عن التحقيق في فضيحة التعويضات المتبادلة بين الخازن العام للمملكة(محافظ خزينة الدولة) و وزير مالية سابق،و استهدفت بدل ذلك موظفا اتهم بتسريب وثائق الفضيحة للصحافة" يقول بنماط في حواره مع DW.
....
منظمة "ترانسبرانسي المغرب" اعتبرت،من جهتها،في رسالة مفتوحة لرئيس الحكومة بتاريخ 6 ديسمبر الماضي،أن "الحكومة لم تقم بعد بأي خطوة حاسمة في الاتجاه المطلوب،و لم تقدم و لو تصورا أوليا لخطتها و أهدافها الآنية و المستقبلية لمحاربة آفة الفساد".
بينما تلاحظ نادية لمليلي في حوارها مع DW أن "الحكومة حاولت إعطاء إشارات سياسية تفيد نيتها محاربة الرشوة مثل نشر لوائح المستفيدين من بعض أنواع الريع،لكنها لم تتقدم في محاربة هذه الظاهرة،لأنها واجهت جيوب مقاومة".
في إشارة لقرار وزير النقل و التجهيز عبد العزيز رباح.
و ترى بأن الحكومة لا يمكنها محاربة الرشوة دون أن تكون مدعومة بإرادة سياسية قوية من القصر،و دون الفصل بين المخزن(جهاز الدولة) الاقتصادي و الحياة الاقتصادية في المملكة."
رغم التأكيدات المتواترة لبنكيران حول "الانسجام التام" بين الحكومة و الملك،إلا أن البعض يرى الوضع في شكل تعايش أو منافسة بين الطرفين.
في حواره مع DW يرى نجيب شوقي،أحد الوجوه الإعلامية ضمن شباب 20 فبراير،أن "حكومة بنكيران لم تخرج عن الدور المسطر لها من طرف المخزن الحاكم الحقيقي بالمغرب،و هو دور الاطفائي للحراك الشعبي الذي قادته حركة 20 فبراير المطالبة بالتغيير.حكومة بنكيران مستمرة في لعب دور الكمبارس حتى يتم استنزاف طاقتها الانتخابية و سيتم رميها كما تم رمي حزب الاتحاد الاشتراكي بعد تجربة التناوب." في إشارة تولي الحكومة لأول مرة من قبل زعيم معارض،عبد الرحمن اليوسفي زعيم حزب الاتحاد الاشتراكي سنة 1998.
....
قلق الحركة النسائية.
رغم معارضة حزب العدالة والتنمية للقوانين و الإجراءات التي اتخذت في عهد حكومات سابقة للاستجابة لبعض مطالب المساواة بين الجنسين و حماية المرأة،إلا أن الحكومة التي يقودها لم تغير بعد أيا من تلك القوانين.
أكثر من ذلك احتفظت بخطة موروثة عن الحكومة السابقة لدعم المساواة بتمويل من الاتحاد الأوروبي.
لكن خديجة الرباح،عن الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب،تنبه في حوارها مع DW إلى أن "الحكومة أنكرت في البداية وجود تلك الخطة،ثم غيرت أجزاء مهمة من أهدافها و حولتها من خطة للمناصفة في أفق المساواة،إلى برنامج للمساواة في أفق المناصفة.هكذا أصبح الهدف وسلية و الوسيلة غاية".
كما تعبر الرباح عن قلقها الشديد من "عدم مراعاة مقاربة النوع الاجتماعي في السياسات العمومية"،و "تصريحات رئيس الحكومة التي شكك من خلالها في أرقام العنف ضد النساء رغم كونها صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط".
مقارنة مع محطات سابقة بدأت سنة 1998 بإقرار الاستراتجية الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء، تعتبر الرباح أن "ما نعيشه حاليا يمثل تراجعات مقلقة".
قلق الحركة النسائية و انتظارات الشباب العاطلين و يأس البعض من ممارسة الحكومة لصلاحياتها كاملة،لم يمنع حزب العدالة و التنمية من الحفاظ على قوته الانتخابية.
سنة بعد دخوله الحكومة لم يفقد الحزب سوى مقعد واحد في أربع انتخابات جزئية خرج منتصرا في ثلاثة منها.
في انتظار مواجهة الحزب لنتائج القرارات الصعبة المرتقبة برفع الدعم عن أسعار المواد الأولية،و مواجهة الديون التي يخشى بنكيران أن تبلغ 60 بالمائة من الناتج الداخلي الخام.
........
اسماعيل بلاوعلي -الرباط.
صوت ألمانيا.


وزير النقل والتجهيز،الإسلامي عبد العزيز رباح،أصدر قرارا بنشر لوائح المستفيدين من امتيازات مالية.


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:18 pm