جـوهـرة الـونشريس

جوهرة الونشريس،،حيث يلتقي الحلم بالواقع،،
هنـا ستكـون سمـائي..سأتوسد الغيم..و أتلذذ بارتعاشاتي تحت المطــر..و أراقب العـالم بصخبه و سكونه و حزنه و سعـادته..
هنـا سأسكب مشاعري بجنون..هذيانا..و صورا..و حتى نغمــات..
جـوهـرة الـونشريس

حـيث يلتـقي الـحلم بالـواقع


حروب الشركات..."فيسبوك" في مواجهة "غوغل"....معارك ساخنة بعيدة عن الأنظار !

شاطر
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري حروب الشركات..."فيسبوك" في مواجهة "غوغل"....معارك ساخنة بعيدة عن الأنظار !

مُساهمة من طرف In The Zone في الإثنين يونيو 18, 2012 12:08 pm

حروب الشركات...معارك ساخنة بعيدة عن الأنظار !
كمال عبيد.

.......
الحروب الإلكترونية و القرصنة و الصراعات الحادة و المتواصلة بين المواقع الإلكترونية و الشركات الصناعية الكبيرة دخلت مرحلة جديدة من الصراعات،يمكن أن نطلق عليها صراعات ذات طابع مادي ربحي كبير،ينطوي على مشهد غريب من التنافس و القرصنات المتواصلة،فهناك صراع دائم بين موقع محرك البحث الشهير (جوجل) و بين ياهو من جهة و هناك صراع يتجدد بين موقع التواصل الشهير الفيس بوك و بين بعض الشركات العملاقة للسيارات و الامتناع عن نشر الاعلانات في هذا الموقع.
و هكذا يتحول هذا العالم الإلكتروني المشتبك مع بعضه،الى دوامة متواصلة من الطموحات المادية المالية الربحية،التي تتحول في كثير من الاحيان الى حالة من الجشع المرير،و يشترك في هذا الصراع أو التنافس شركات ألكترونية كبرى مثل جوجل او مايكروسوفت او الياهو،من ناحية اخرى يمتد الصراع الى شركات ليست الكترونية بل صناعية عملاقة،و نوع الصراع يتعلق بالاعلان،حيث بدأت بعض هذه الشركات العملاقة من الامتناع عن نشر اعلاناتها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي،و يسلط الضوء على عالم الكتروني الضخم المتنامي و المتعدد الجهات و الاقطاب،و يبقى الهدف هو الربح و الدافع التنافسي للحصول على افضلية و مكاسب مادية على حساب الاطراف الاخرى.
.........
فيسبوك في مواجهة غوغل.
فقد سلط قرار عملاق صناعة السيارات الأمريكي "جنرال موتورز" وقف الإعلانات الدعائية في موقع "فيسبوك" الاجتماعي الضوء على حرب الإعلانات الدائرة بين عملاق محركات البحث "غوغل" و الموقع الإجتماعي الشهير "فيس بوك"،كما أثار الإعلان تساؤلات ازاء خطوة "جنرال موتورز" و توقيتها بعد أسبوع من طرح أسهم "فيسبوك" للاكتتاب العام،و كانت الشركة الأمريكية لصناعة السيارات قد أعلنت في بيان،وقف الإعلانات مدفوعة الأجر في "فيسبوك"،قائلة: "نقوم بمراجعة دورية لإجمالي الإنفاق الإعلاني و ندخل تعديلات حيثما اقتضت الضرورة،و لم يكشف الناطق باسم "جنرال موتورز" عن حجم ما تنفقه الشركة على الدعاية بفيسبوك،التي قدرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" بـ10 ملايين دولار،و كشفت خلاصة دراسة صدرت،أعدتها "ووردستريم" و هي شركة أمريكية لتسويق محركات البحث،حول تأثير الإعلانات المعروضة على "فيسبوك" و "غوغل" أن نطاق العملاقيين واسع،إلا أن إعلانات الأخير تصل إلى ما نسبته 80 في المائة من مستخدمي الشبكة العنكبوتية حول العالم،مقابل 51 في المائة لفيسبوك،و قال لاري كليم من "ووردستريم": "معدلات نمو الإعلانات على فيسبوك قوية لكنها لا تواكب النمو في قاعدة مستخدمي الموقع الاجتماعي الشهير،و بحسب الدراسة،فإن الخيارات التي يوفرها "فيسبوك" للمعلنين ضئيلة مقارنة بغوغل حيث الخيارات متعددة و متنوعة.
و أضاف كيم: "بالنظر لانتشاره العالمي المثير للإعجاب،ففيسبوك له إمكانيات دعائية توازي غوغل،لكن يظل السؤال هل يرغب السيد زوكربيرغ في أن يصبح الموقع شركة تعتمد على الإعلانات، ففي خطابه أمام حملة الأسهم الذي تعدت كلماته 2500 كلمة ورد ذكر "الإعلانات" مرة واحدة فقط، و يشار إلى أن إعلانات "جنرال موتورز" في فيسبوك لا تمثل سوي قدر يسير للغاية من عائدات الدعايات بالموقع الاجتماعي الشهير و بلغت 3.7 مليار دولار العام الماضي.
.......
جنرال موترز.
فيما قالت شركة جنرال موتورز الأمريكية إنها ستوقف نشر إعلاناتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،بعد أيام فقط من ادراج أسهم الموقع للتداول في البورصة،و تعتقد جنرال موتورز اكبر منتج للسيارات في الولايات المتحدة بأن فيسبوك لا يملك تأثيرا كبيرا يمكن يغير من رأي المستهلكين و يدفعهم الى شراء سيارات من انتاجها،و تقول بعض التحليلات التي يعتمد عليها عملاق صناعة السيارات في الولايات المتحدة إن هناك شكوكا في مدى قدرة الموقع على رفع مبيعاتها،و بالرغم من ذلك،فان خطوة طرح أسهم شركة فيسبوك للتداول أثبتت أن الموقع يتمتع بشعبية كبيرة في اوساط المستثمرين،و قد حقق ارتفاعا لنطاق السعر المحدد للأسهم من 28 الى 35 دولارا ليصل الى نطاق 34 الى 38 دولارا أمريكيا للسهم الواحد،و كان الطلب على شراء أسهم موقع فيسبوك ارتفع بشكل كبير قبل بدء تداولها الجمعة القادم،ما جعل ادارة الشركة تقرر طرح أكثر من خمسة و عشرين في المائة من أسهمها،و بالتالي يصل رأسمالها الى ستة عشر مليار دولار،بحسب رويترز.
و يذكر ان اكثر من تسعمئة مليون شخص مشتركون في موقع فيسبوك،و حقق الموقع ارباحا بنحو مليار دولار امريكي العام الفائت،تعتبر جنرال موترز ثالث أكبر المعلنين في الولايات المتحدة الأمريكية عبر صفحات فيسبوك يعتبر،و هي المرة الأولى التي تقرر فيها شركة بهذا الحجم الاستغناء عن شراء مساحات اعلانية في الموقع،مكتفية بالإعلان في صفحتها الخاصة بها في فيسبوك،و قال مسؤولون في شركة جنرال موتورز إنهم سيواصلون استراتيجية الإعلان عن منتجاتهم من السيارات لتحقيق مزيد من المبيعات،و أن تخليهم عن الإعلان في فيسبوك لن يؤثر على تلك الاستراتيجية،و على العكس من ذلك أعلن متحدث باسم شركة فورد الأمريكية للسيارات (المنافس الرئيسي لجنرال موتورز) أن فورد ستستمر بالإعلان على صفحات فيسبوك،و أن ذلك من أهم الفرص التي تمنح الشركة حضورا قويا، و اعتبر برايان وايسر المحلل المتخصص في الإنترنت بمركز بيفوتات للأبحاث أن قرار جنرال موترز الإحجام عن الإعلان في الفايسبوك يلقي بمزيد من الشكوك حول السياسة الإعلانية التي ينتهجها موقع التواصل الاجتماعي،و المخاطر التي قد تؤثر على المبيعات و التجارة من التي تتم من خلال الموقع.
.........
حرب البراءات.
في سياق متصل احتدمت المعركة القضائية التي تخوضها مجموعتا الانترنت "ياهو!" و "فيسبوك" بشأن براءاتهما و اتهمت "ياهو!" خصمها بشراء ملكية فكرية كي يتمكن من مهاجمتها ليس إلا،و قد وجهت "ياهو!" هذا الاتهام إلى "فيسبوك" في وثيقة مؤلفة من 37 صفحة كرد على دعوى رفعها "فيسبوك" في مطلع الشهر و تهدف بدورها إلى الرد على اتهامات طالته بشأن حصوله على براءات بطريقة غير شرعية،و قال محامي "ياهو" كيفن سميث في الوثيقة الاتهامية "ردا على ادعاءات +ياهو!+ بشأن انتهاك (فيسبوك) البراءات،اتهمها +فيسبوك+ بدوره بانتهاك عشر براءات"،لكنه رأى أن "+فيسبوك+ لا يملك أي تبرير لمعظم ادعاءاته،إن لم يكن كلها،و لا سيما في ما يتعلق بالبراءات التي اشتراها من آخرين"،و قد نشر هذا الرد بعد أيام قليلة من إعلان "فيسبوك" أنه سيدفع 550 مليون دولار لشراء براءات عرضتها "أيه أول أل" للبيع في البداية ثم اشترتها "مايكروسوفت" و أعادت بيعها.بحسب فرانس برس.
و كانت "ياهو!" قد رفعت شكوى ضد "فيسبوك" في آذار/مارس مؤكدة أنها ابتكرت "القسم الأكبر من التكنولوجيا التي يعتمدها +فيسبوك+ و حصلت بالتالي على براءات لحماية ابتكاراتها"،و أوضحت "ياهو!" أن "نموذج شبكة +فيسبوك+ الاجتماعية الذي يسمح للمستخدمين بإنشاء صفحات شخصية و بالتواصل مع أشخاص و مؤسسات" يستند بكامله إلى تكنولوجيا اخترعتها "ياهو!"،و ردا على هذه الادعاءات،قام "فيسبوك" الذي يستعد لطرح أسهمه في البورصة برفع شكوى مماثلة ضد "ياهو!" في مطلع الشهر،و بما أن "فيسبوك" لا يزال موقعا حديثا نسبيا (8 سنوات) و غنيا جدا (سيولة بقيمة 3,91 مليارات دولار)،فهو عرضة للهجوم في ما يتعلق باستعمال البراءات،و بالإضافة إلى شراء براءات من "مايكروسوفت"،اشترى "فيسبوك" في آذار/مارس براءات من "آي بي أم" في إطار صفقة لم يعرف ثمنها.و بحسب وكالة الأنباء "بلومبرغ"،بلغ عدد تلك البراءات 750 براءة و هي تتعلق في الدرجة الأولى بطريقة عمل الشبكة.
.......
قرصنة كمبيوترات ماكنتوش.
من جهة أخرى أكد تقرير نشرته شركة "سايمنتك" لأمن الانترنت أن فيروسا يستهدف كمبيوترات "ماكنتوش" من "آبل" يحرم محرك البحث "غوغل" الكثير من العائدات كان من المفترض أن تدرها عليه الاعلانات،و أوضحت الشركة أن عنصرا من عناصر فيروس "فلاشباك" يستهدف محرك بحث "غوغل" على متصفح "كروم" أو "سفاري" أو "فايرفوكس" و يوجه المستخدمين إلى صفحات يتحكم بها قراصنة يجنون عمولات إعلانية تعود نظريا إلى "غوغل" و تناهز الثمانية سنتات في النقرة الواحدة،و قد تصل هذه العمولة إلى عشرة آلاف دولار يكسبها القراصنة كل يوم،بدلا من محرك البحث،وفق حسابات الشركة التي رصدت مئات آلاف الحواسيب الموبوءة،و قد أطلقت "آبل" الشهر الماضي رزمة تسمح بالقضاء على فيروس "فلاشباك" الذي يصيب حواسيب "ماكينتوش" بعد تحديد الثغرة في برامج "جافا"،و يعمل الفيروس بناء على أمر من خواديم معلوماتية،و تتعاون "آبل" مع مزودي النفاذ إلى الانترنت بغية "تفكيك هذه الشبكة"،و كان اخصائيون في الأمن المعلوماتي قد إعتبروا في نيسان/أبريل أنه من الممكن أن يكون هذا الفيروس قد أصاب أكثر من نصف مليون كمبيوتر من طراز "ماكينتوش".بحسب فرانس برس.
و يعتبر فيروس "فلاشباك" شبيها بفيروس "حصان طروادة" و هو قادر على اختراق أنظمة الحماية في أجهزة "ماكينتوش"،و يقوم القراصنة المعلوماتيون بالاحتيال على مستخدمي الكمبيوترات من خلال دفعهم إلى تحميل نسخة جديدة من برمجية "أدوب فلاش" تحتوي في الواقع على الفيروس.
.............
استقالة الرئيس التنفيذي لشركة ياهو.
على صعيد آخر افادت تقارير اعلامية باستقالة سكوت تومبسون الرئيس التنفيذي لشركة ياهو اثر اتهامات وجهت اليه بالكذب بشأن شهادة في علوم الكومبيوتر وضعها في سيرته المهنية،و طبقا لمدونة "AllthingsD " (مدونة وول ستريت جورنال للتكنولوجيا) فان سكوت تومبسون سيستقيل من منصبه في اعقاب الجدل الذي اثير بشأن سيرته المهنية،و من المرجح أن يخلفه في المنصب رئيس قسم الاعلام العالمي في ياهو روس ليفنسون،و اشارت المدونة إلى أن شركة ياهو تقترب من الوصول إلى تسوية مع المساهم في أسهم الشركة دانيال لوب الذي كشف عن خطأ تومبسون،و كان لوب قد فجر القضية في مطلع شهر مايو/ايار عندما كشف عن أن شهادة تومبسون كانت بكالوريوس في المحاسبة و ليس في علوم الكومبيوتر كما يذكر في سيرته المهنية،و اشارت المدونة إلى ان شركة ياهو ستعلن عن تنحي تومبسون لاسباب شخصية،و قد اعترفت الشركة إن رئيسها التنفيذي الذي احتل منصبه في يناير/كانون الثاني لم تكن لديه شهادة في علوم الكومبيوتر،و من المتوقع ان تعين ياهو مدراء جدد و رئيسا جديدا للشركة في اعقاب استقالة تومبسون،و كانت الشركة،و موقعها في سنيفيل بولاية كاليفورنيا الامريكية،اعلنت قبل شهر عن خطط لتسريح نحو 2000 من العاملين فيها،و كان تومبسون قبل عمله في ياهو رئيسا لشركة (Paypal) التي تختص بشؤون التحويلات المالية في الشبكة الالكترونية.
........
علي بابا.
من جانب آخر توصلت شركة "ياهو" الأمريكية للبرمجيات إلى صفقة مجزية مع شركة "علي بابا" الصينية لخدمات الانترنت،تضمن من خلالها الحصول على أكثر من سبعة مليارات دولار مقابل نصف الحصة التي كانت قد اشترتها من قبل أعوام بالشركة مقابل مليار دولار فقط،و اتفقت "ياهو" مع "علي بابا" على مبلغ 7.1 مليار دولار،تسترجع بموجبها الشركة الصينية نصف حصة نظيرتها الأمريكية التي تمتلك 40 في المائة منها.
و سيوفر الاتفاق سيولة بالغة الأهمية لـ"ياهو،" التي فقدت أسهمها 65 في المائة من قيمتها منذ 2006، و يعتبر الكثيرون أن حصة "ياهو" في شركة "علي بابا،" و التي اشترتها مقابل مليار دولار في 2005،أفضل استثمار للشركة.و لكن العلاقة بين الجانبين كانت مضطربة على الدوام،و ذلك بعد خلافات حول طريقة إدارة الطرف الصيني،و من ثم مساندة "ياهو" لغريمتها التقليدية "غوغل" خلال خلافات حول تعديلات قانونية فرضتها الحكومة الصينية في 2010.بحسب السي ان ان.
و كان جاك ما،المدير التنفيذي لشركة "علي بابا،" قد أعرب في سبتمبر/أيلول الماضي عن اهتمامه بالاستحواذ على "ياهو،" ما يدل على حجم طموحات الشركة الصينيةـ،و طبقاً للصفقة،فإن ياهو ستحصل على 6.3 بليون دولار نقداً،و ما يقارب 800 مليون دولار على شكل أسهم ضمن طرح تفضيلي جديد ستوفره شركة "علي بابا."
...........
ويندوز 8
من جهتها أطلقت المجموعة المعلوماتية الأميركية "مايكروسوفت" النسخة التجريبية الأخيرة من نظام التشغيل "ويندوز 8" المخصص لأجهزة الكمبيوتر المكتبية و الأجهزة اللوحية و الذي من المرتقب إطلاقه بصورة رسمية في الأشهر المقبلة،و قال المدير المعني بنظام التشغيل "ويندوز" ستيفين سينوفسكي "نحن سعيدون لأننا وصلنا إلى هذه المرحلة قبل إطلاق نسخة +ويندوز 8 ريليس بريفيوو+"،و يمكن لمستخدمي الانترنت تحميل هذه النسخة قبل الاخيرة من "ويندوز 8" في 14 لغة من الموقع الإلكتروني "بريفيو.ويندووز.كوم"،و كان قد تم تحميل نسخة تجريبية سابقة أكثر من مليون مرة منذ إطلاقها في شباط/فبراير،بحسب ما أفادت المجموعة التي تتخذ في مدينة ريدموند (ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة) مقرا لها.بحسب فرانس برس.
و كانت مدير شركة "مايكروسوفت" ستيف بالمر قد شرح الاسبوع الماضي خلال مؤتمر في كوريا الجنوبية أن نظام "ويندوز 8" الذي يستند إلى حد كبير إلى الحوسبة السحابية يشكل "نهضة" في مجال أنظمة التشغيل الخاصة بالمجموعة و التي تلت نظام "ويندوز 7" الذي صدر في العام 2009 و لقي نجاحا لا مثيل له،لا سيما في أوساط الشركات،و قال ستيف بالمر "من دون شك هذا أهم عمل قمنا به"،يسمح نظام "ويندوز 8" للمشغلين بتخزين المستندات و تبادلها و وضعها على الانترنت لإتاحتها على عدة أجهزة بواسطة خدمة "سكاي درايف"،كما هي الحال مع "آبل" و"غوغل"، و بغية تفادي تأجيل المستهلكين شراء حواسيب "مايكروسوفت" بانتظار صدور نظام "ويندويز 8"،أكدت الشركة أن أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام "ويندوز 7" والتي تم شراؤها بين 2 حزيران/يونيو و31 كانون الثاني/يناير 2013 يمكن أن تنقل إلى "ويندوز 8 برو" في مقابل 14,99 دولارا
........
أبل تتحدى جوجل.
الى ذلك كشفت أبل النقاب عن خدمتها الخاصة لعرض الخرائط على الأجهزة المحمولة و طورت قدرات البحث لمساعدها الصوتي برنامج "سيري" لتتحدى جوجل في ملعبها،و قاد تيم كوك الرئيس التنفيذي الذي خلف المؤسس المشارك الراحل ستيف جوبز في أغسطس آب الماضي الإعلان عن الخدمات الجديدة التي تأتي في مسعى لصد هجوم جوجل و منصتها سريعة النمو للأجهزة المحمولة أندرويد،و أدخلت أبل عدة تعديلات على نظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة لمحاولة تحسين قدرته على المحافظة على ولاء المستخدمين.
و تعزز التطويرات ترسانة أبل التي تعمل على إبقاء بيئتها المتكاملة للتطبيقات و العتاد متقدمة على المنافسين من منتجي أجهزة أندرويد مثل سامسونج الكترونيكس و موتورولا موبيليتي، لكن الحدث الأبرز تمثل في إطلاق خدمة أبل الخاصة للخرائط بعد سنوات من التطوير و ذلك في تحد مباشر لخدمة جوجل المنافسة و التي تعد من أكثر التطبيقات رواجا سواء على الهواتف الذكية بنظام أندرويد أو على أجهزة آي.فون التي تنتجها أبل نفسها،و سيتاح نظام تشغيل الأجهزة المحمولة الجديد من أبل - آي.أو.اس 6 - خلال الخريف.
و قال سكوت فورستال مدير قسم البرمجيات بالشركة إنه سيأتي مزودا بنظام خرائط "مبني من الصفر"،و سيحل التطبيق الجديد محل جوجل مابس الذي ظل حتى الآن تطبيقا أساسيا على أجهزة آي.فون وآي.باد مما سيوجه ضربة كبيرة لجوجل التي تسهم أجهزة أبل بنحو نصف معدلات استخدام خدمتها للخرائط.بحسب فرانس برس.
و تظهر الخطوة كيف تحولت علاقة الصداقة بين عملاقي التكنولوجيا - شغل إريك شميت الرئيس التنفيذي السابق لجوجل مقعدا في مجلس إدارة أبل ذات يوم - إلى منافسة مريرة تشكل تطور صناعة الأجهزة المحمولة.
و سبق أن نسبت إلى "جوبز" مقولة شهيرة بأنه مستعد لشن "حرب تكسير عظام" على شركة البحث الرائدة بعد أن وضعت أندرويد في منافسة مع آي.فون،و قال كولين جيليس المحلل لدى بي.جي.سي بارتنرز إن أبل ستبذل قصارى جهدها للحد من الاعتماد على جوجل،و اضاف "ماذا سيحدث إذا قررت جوجل ذات يوم ألا تزود أبل بالخرائط ؟ لا يمكن أن تعتمد على منافس بهذا الشكل،و تأتي خدمة خرائط أبل مزودة بصور ثلاثية الأبعاد للمدن و تحديثات فورية لحركة المرور و توجيه ملاحي خطوة بخطوة و الأخير تقدمه جوجل على أجهزة أندرويد دون أجهزة أبل،و ستتوافر سيري - خاصية البحث الصوتي المبتكرة لأجهزة آي.فون و التي ينتقدها المستخدمون لعدم الدقة و الشمول - على أجهزة آي.باد و ستزود بقاعدة إجابات أكبر و لاسيما للرياضات و المطاعم و الأفلام،و ستتكامل سيري أيضا مع خدمة الخرائط الجديدة بحيث يستطيع المستخدم طلب إرشادات خطوة بخطوة.
..........
إعلانات أثناء المكالمات المجانية.
كما بدأت خدمة "سكايب" للاتصالات عبر الانترنت بنشر إعلانات على شاشات المستخدمين،بحسب ما أعلنت على مدونتها،و تظهر هذه الإعلانات غير الصوتية في نافذة "سكايب" و هي مخصصة للمستخدمين غير المنتسبين إلى "سكايب" و للمنتسبين الذين ليس لديهم رصيد،و كتب سانديا فنكاتاشالام على مدونة "سكايب" الانكليزية الرسمية "يسرنا أن نقدم أثناء المكالمات إعلانات تسمح للمسؤولين عن التسويق بالوصول إلى آلاف المستخدمين عبر الانترنت"،و هذه الإعلانات هي عبارة عن خدمة مقدمة إلى المعلنين في البلدان التي تتوافر فيها خدمة "سكايب" و هي تبث أثناء الاتصالات التي تجرى على تطبيقات "سكايب" العاملة بالنظام التشغيلي "ويندوز" من "مايكروسوفت".بحسب فرانس برس.
و أوضحت "سكايب" أنها قد تلجأ إلى بيانات مختلفة،مثل سن المستخدمين و جنسهم و موقعهم، لتستهدف من خلال الإعلانات الأشخاص المناسبين،و تأمل "سكايب" زيادة عدد مستخدميها أربع مرات ليصل إلى المليار،بحسب ما أوضح مديرها العام توني بيتس في أيار/مايو،و أشار بيتس إلى أن نمو "سكايب" يعتمد على المستخدمين الذين يتصلون بالانترنت عبر الهواتف المحمولة و على الشراكات المختلفة،مثل الشراكة مع شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
.............
شبكة النبأ المعلوماتية-الاثنين 18/حزيران/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري الأجهزة اللوحية...تفجر معارك شرسة بين كبار تكنولوجيا العالم.

مُساهمة من طرف In The Zone في الإثنين سبتمبر 24, 2012 6:18 pm

الأجهزة اللوحية...تفجر معارك شرسة بين كبار تكنولوجيا العالم.
كمال عبيد.
.........
بدأت في الآونة الأخيرة حرب من نوع تكنولوجي بين كبار شركات التكنولوجيا في العالم بشكل متسارع، فالجميع يحرص أن يكون له جهازه أللوحي الخاص به،فقد اشتعل الصراع من جديد بين عمالقة التكنولوجيا آبل،سامسونغ،مايكروسوفت و جوجل و أمازون و إيسر،حيث دخلت هذه الشركات العملاقة جولة جديدة من الصراع على الساحة الأجهزة اللوحية التي حققت انتشارا غير مسبوق في جميع انحاء العالم،في حين لا تزال شركة "آبل" تهيمن على سوق الأجهزة اللوحية التي تفيد بعض الدراسات بأنها ستتخطى سوق الحواسيب المحمولة في غضون بضع سنوات،كما ذكرت احدث الدراسات بأن المبيعات العالمية للأجهزة اللوحية ستتخطى 126 مليونا في العام 2012،فيما تسعى شركة هندية لطرح كمبيوتر لوحي بسعر لا يتجاوز 125 دولاراً،من جهتها كشفت سامسونج النقاب عن جهاز لوحي جديد لمنافسة آي باد، بينما قدمت شركة أمازون أجهزة لوحية جديدة من كيندل فاير،و مع ازدياد اعتماد الأفراد على التكنولوجيا فمن المتوقع أن تشهد السنوات القليلة المقبلة،ديمومة الحرب بينهم في أسواق الاجهزة اللوحية.
........
الأجهزة اللوحية ستتغلب على الكمبيوتر المحمول.
فيما أكدت دراسة نشرت في الولايات المتحدة أن الأجهزة اللوحية ستتجاوز أجهزة الكمبيوتر المحمولة بحلول العام 2016،و جاء في الدراسة التي أعدتها مجموعة "أن بي دي" المتخصصة في أبحاث السوق أن الأجهزة اللوحية ستكون "محرك النمو" في سوق الأجهزة المحمولة في السنوات المقبلة،و فيما سترتفع مبيعات أجهزة الكمبيوتر المحمولة من 208 إلى 393 مليون جهاز بين العامين 2012 و2017،ستزيد مبيعات الأجهزة اللوحية في الفترة نفسها من 121 إلى 416 مليون جهاز،و تعزى هذه الزيادة في المبيعات إلى الطلب المرتفع في أميركا الشمالية و اليابان و أوروبا الغربية التي ستمثل كلها 66 % من المبيعات سنة 2012 و ما يقارب 60 % في السنوات المقبلة،بحسب "أن بي دي"، و لا يزال جهاز "آي باد" من "آبل" يسيطر على سوق الأجهزة اللوحية.
و في أيار/مايو،بلغت حصة "آبل" السوق 62,8 %،في مقابل 7,5 % لشركة "سامسونغ" التي حلت في المرتبة الثانية،و في حزيران/يونيو،أصدر كل من "مايكروسوفت" و "غوغل" و هما منافسان كبيران ل"آبل" جهازه اللوحي الخاص على أمل منافسة "آبل" على هيمنة السوق.بحسب فرانس برس.
.......
آبل.
كما حققت المجموعة الأميركية "آبل" مزيدا من التقدم في سوق الأجهزة اللوحية المتعددة الوسائط، حاصدة 68% من حصص السوق لجهازها اللوحي "آي باد" خلال الربع الثاني من السنة،بحسب دراسة صادرة عن شركة "آي دي سي".
و قدر إجمالي المبيعات العالمية ب 25 مليون وحدة،أي أنها ارتفعت بنسبة 66,1% في غضون سنة و زادت بنسبة 33,6% بالمقارنة مع الربع الأول،و ارتفعت مبيعات "آبل" التي عززتها النسخة الجديدة من جهاز "آي باد" الصادرة في آذار/مارس،الى 17 مليون وحدة،و حلت "سامسونغ" في المرتبة الثانية مع 2,4 ملايين جهاز وارتفاع بنسبة 117% في غضون سنة،علما أن المجموعة الكورية تتقدم نظيرتها الأميركية في مجال الهواتف الخلوية.
و شرح توم ماينلي المحلل لدى "آي دي سي" أن "أغلبية المستهلكين يفضلون جهاز +آي باد+ على منافسيه.و حتى لو كانت المبيعات الإجمالية تشهد تراجعا في الأسواق الناضجة حيث سجلت الأجهزة اللوحية انطلاقة سريعة،فإن النمو المسجل في مناطق أخرى يعوض عن هذا التراجع".
و قد حققت شركة "أمازون" نتائج أفضل من تلك التي سجلتها في الربع الأول،مع مبيعات وصلت إلى 1,2 مليون نسخة من جهاز "كيندل فاير" الذي لم يصدر إلا في الولايات المتحدة في نهاية العام،و تليها في المرتبة الرابعة شركة "إيسوس" مع مبيعات وصلت إلى 855 ألف لوحة (زيادة بنسبة 115% في غضون سنة). بحسب فرانس برس.
و لفتت شركة "آي دي سي" إلى أنه من المرتقب صدور أجهزة جديدة خلال الأشهر المقبلة،أبرزها أجهزة تعمل بنظام التشغيل الجديد من "مايكروسوفت" "ويندووز 8" و أجهزة أخرى من "أمازون" على الأرجح،و قال مسؤول آخر في شركة "آي دي سي" اسمه بوب اودونل "قد تتاح خيارات عدة امام المشترين خلال موسم الأعياد،فيحتاروا في أمرهم بين +أمازون+ و نظام +أندرويد+ من +غوغل+ و +ويندووز 8+ و +ويندووز آر تي+،و يلجأوا في نهاية المطاف إلى +آبل+ التي تحتل مرتبة الصدارة، أو أنهم قد يقررون بكل بساطة انتظار النسخة الجديدة من الأجهزة".
..............
سامسونج.
في حين كشفت سامسونج النقاب عن كمبيوتر لوحي جديد في الولايات المتحدة في أحدث محاولة لعملاق الالكترونيات الكوري الجنوبي لانتزاع حصة سوقية من أبل لكنه ليس من المنتظر أن يقضي على جهاز آي باد،و ستطرح الشركة انتاجها الجديد "جالاكسي نوت 10.1" في الولايات المتحدة و بريطانيا و كوريا الجنوبية قبل أسابيع قليلة من إعلان سامسونج المتوقع عن نسخة محسنة من الهاتف الذكي نوت الذي يبلغ طول شاشته 5.3 بوصة.
و تأمل سامسونج التي تتهمها أبل بتقليد تصميم و بعض خصائص أجهزتها آي باد و آي فون بأن يلقى الكمبيوتر اللوحي الذي يعتبر نسخة مكبرة من الهاتف الذكي نوت صدى لدى المستهلكين.
و قد حظي الجهاز المزود بقلم بردود فعل إيجابية من المهتمين بالتكنولوجيا على مدونات الانترنت، لكن السعر البالغ 499 دولارا للجهاز الذي يأتي بذاكرة سعتها 16 جيجابايت و يتصل بالإنترنت عبر تقنية واي فاي فقط مثل الآي باد و المنافسة التي يقابلها من الهواتف الذكية جعلا المحللين يشكون في أن الجهاز الجديد سيتغلب على الآي باد. بحسب رويترز.
....
إيسر.
على صعيد آخر أطلقت شركة إيسر "Acer" للتكنولوجيا حاسوبها اللوحي الأول،ليدخل إحدى أكثر الأسواق تنافساً بين الشركات و خصوصاً بين شركتي أبل و سامسونغ،و جاء في تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية،أن الحاسوب اللوحي الجديد من إيسر،و الذي أطلق عليه اسم "ايقونيا تاب أي-700"، يتميز بالعديد من المواصفات العالية و التكنولوجية المتطورة،التي تتشابه و قد تتفوق على العديد من الحواسيب اللوحية المقدمة من الشركات المنافسة،و بين التقرير أن الحاسوب اللوحي أي-700 يتمتع بشاشة عالية في الوضوح بدقة 1920x1200 و بحجم عشرة إنشات،في الوقت ذاته الذي تم تزويد الجهاز بتقنيات تجعل الصور و الألعاب و مقاطع الفيديو تبدو أفضل و أوضح من باقي المنافسين. بحسب السي ان ان.
و أشار التقرير إلى أن حاسوب إيسر الجديد نحيل للغاية حيث أن ارتفاعه لا يكاد يتجاوز الـ 0.43 إنش (نحو 1.09 سنتيمتر،) في الوقت الذي يبلغ وزنه 1.47 باوندا (نحو 666.7 غراماً)،و أشار التقرير إلى السعر المنافس للحاسوب اللوحي الجديد،حيث سعرته شركة إيسر بـ450 دولار،في الوقت الذي تسعر فيه شركة أبل حاسوبها اللوحي "آي باد" بـ 500 دولار.
.......
أمازون.
الى ذلك قالت "أمازون" إن أول جهاز أطلقته من أجهزة كندل فاير استحوذ على 22 في المئة من سوق الأجهزة اللوحية بالولايات المتحدة،كشفت شركة أمازون عن ثلاثة أجهزة لوحية جديدة من نوع كيندل فاير في احتفالية في كاليفورنيا،و يأتي الإصدار الجديد كيندل فاير HD في شكلين:
أحدهما يسمى ‎7in‎ و حجم شاشته (17.8 سم) و الآخر ‎8.9in ‎ و حجم شاشته (22.6 سم)،و هذا الشكل الأخير ينافس جهاز آي باد الخاص بشركة آبل،و الذي يعد أكثر الأجهزة اللوحية مبيعا في الأسواق، و يأتي إصدار ثالث جديد من كندل فاير في صورة تحديث للنموذج الأصلي للجهاز،و بسعر منخفض.
و قالت شركة أمازون إن أول جهاز أطلقته من أجهزة كندل فاير استحوذ على 22 في المئة من سوق الأجهزة اللوحية بالولايات المتحدة الأمريكية،و هو البلد الوحيد الذي بيع فيه هذا الجهاز.
و سوف يباع جهاز كيندل فاير 7in في الاسواق البريطانية بـ 159 جنيها استرلينيا،و تبلغ سعته التخزينية 16 غيغابايت،بينما يبلغ سعر الجهاز الآخر 129 جنيه استرليني،و سوف يُطرح الجهازان بداية من يوم 25 أكتوبر / تشرين الأول.
و بالمقارنة،يباع جهاز آي باد2 بـ 329 جنيها استرلينيا،و يباع جهاز غوغل نيكساس و جهاز سامسونغ غالكسي تاب2 بنحو 199 جنيها استرلينيا،و جهاز كوبو أرك اللوحي بمبلغ 189 جنيها استرلينيا،و سيتم إصدار جهاز in8.9 كيندل فايرHD في الولايات المتحدة فقط هذه المرحلة،حيث سيطرح في شهر نوفمبر / تشرين الثاني.
و قال المدير التنفيذي للشركة جيف بيزوس إن نماذج HD من هذه الأجهزة مزودة بسماعات ستريو و منفذ HDMI،مما يسهل توصيلها بأجهزة التلفاز،و شاشة تعمل باللمس،و هي شاشة مغلفة للحد من الوهج عند استخدامها في ضوء الشمس،و تعمل الأجهزة الجديدة بواسطة معالج أنتجته شركة تكساس إنسترومنتس،و بالإضافة إلى ذلك،تحتوي الأجهزة على هوائيين واي فاي،و على تقنية موجات الراديو MIMO (متعددة الإدخال و الإخراج) لتحسين اتصالها بالإنترنت.
و يعتقد المحللون أن هذه الأجهزة الحديثة قد تشكل تحديا جادا للأجهزة الرئيسية بالسوق،و قال روب إنديرل،كبير المحللين بمجموعة إنديرل: "هذا يمكن أن يكون ببساطة المنتج الذي يتفوق على أجهزة الآي باد و خاصة بين هؤلاء الذين يحبون القراءة،فهو جهاز يتميز بالسهولة و الإبداع في التصميم و الاستخدام،و له ميزات فريدة مثل آشعة إكس التي تسمح لك بأن تكون أكثر اقترابا مما تقرأ،و أضاف فرانسيسكو جيرونيمو،مدير البحوث بشركة آي دي سي: "جهاز أمازون اللوحي يقدم تجربة للمستخدم أكثر ثراءا من جهاز غوغل نيكزس 7 أو أي جهاز لوحي من نوع in10 يعمل بنظام أندرويد في الأسواق،فقد تم تضمين المحتوى في أصل الأجهزة بطريقة تبدو معها أنها من سمات الجهاز و ليست من إحدى التطبيقات المضافة."
إلا أن هناك مراقبين آخرين لديهم نظرة متحفظة على إطلاق هذه الأجهزة،حيث يقول كريس غرين، المحلل الرئيسي بشركة دافيس مورفي غروب في أوروبا: "على الورق،يعد منتج كندل فاير HD منتجا جيدا،لكننا لا ينبغي أن ننبهر به أكثر من اللازم"،و أضاف: "يعد سوق الأندرويد سوقا تنافسيا بشدة،و هناك نماذج أفضل سرعة،لذا لن يستحوذ هذا المنتج على السوق كله"،و تابع: "سوف ننتظر أيضا لنسمع من شركة أبل بشأن جهاز الآي فون الجديد الخاص بها،و كذلك جهاز الآي باد الأصغر حجما كما يشاع،فكلاهما من المنتظر أن يؤثر في المبيعات."
و قد فاجأت استراتيجية أمازون العديد من المراقبين من خلال جهازها الجديد الأقل سعرا،حيث يحتوي هذا الجهاز على حجم أكبر للذاكرة RAM ،و معالج أسرع من الأجهزة السابقة،و سيكون بسعر منخفض أيضا بنحو 20 في المئة،ليبلغ 159 دولارا (100 جنيه استرليني).
و يعتقد جان داوسون المحلل الرئيسي بشركة أوفيوم أن شركة أمازون قد تكون شعرت بأنها مطرة لاتخاذ هذه الخطوة،و قال داوسون: "أمازون في فزع واضح من أن إصدار غوغل نيكساس 7 المقبل سيكون بسعر 200 دولار و ستكون له قدرات أكثر."
و كشف بيزوس أيضا عن قارئ حديث للكتب الإلكترونية يسمى كندل بيبروايت،و الذي سيطلق في بداية شهر أكتوبر،و مبدئيا في الولايات المتحدة بشكل خاص،و يستطيع هذا القارئ عرض فصول نصية،و صورا ذات تفاصيل أكثر من الأجهزة السابقة،و بها مؤشر ضوئي لإضاءة الشاشة،بما يسمح باستخدامها في الأماكن المظلمة،و سيواجه هذا الإصدار الجديد،و الذي يعمل بتقنية 3G،منافسة من قبل أجهزة نوك جلولايت الموجودة بالفعل و كذلك الإصدار الجديد من أجهزة القراءة الإلكترونية كوبو جلو،و على الرغم من أن بريطانيا سيكون عليها أن تنتظر إصدار كندل بيبيروايت،إلا أن النموذج الأساسي للشركة أجريت عليه تحديثات بسيطة،و خُفض ثمنة إلى 69 جنيها استرلينيا،و يعد ذلك السعر أعلى من أقل سعر لأجهزة كوبو ميني التي تبلغ قيمتها 60 جنيها استرلينيا،و لكنه في نفس الوقت أرخض من جهاز سوني PRS-T2 Reader الذي يتكلف 119 جنيها استرلينيا،و يقول فيليب جونز،نائب رئيس تحرير مجلة بوكسيلر: "لدى أمازون ميزة كبيرة في بريطانيا بسبب علامتها التجارية و حقيقة أنها سوف تقوم بدعم أجهزتها و بيعها في منافذ بيع الكتب الخاصة بشركة ووترستونز في وقت لاحق هذا العام،و قد ثبت أن الشائعات التي كانت تقول إن أمازون ستكشف عن هاتف ذكي باسمها لا أساس لها من الصحة."
..............
شبكة النبأ المعلوماتية-الأحد 23/أيلول/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري "أي باد" صغير سيدمر منافسيه.

مُساهمة من طرف In The Zone في الإثنين سبتمبر 24, 2012 6:27 pm

الأجهزة اللوحية...تفجر معارك شرسة بين كبار تكنولوجيا العالم.
.......
"أي باد" صغير سيدمر منافسيه.
على الصعيد نفسه تشير بعض المعلومات المسربة من داخل عملاق التكنولوجيا،شركة أبل،إلى أنها تعتزم إصدار الشركة الكمبيوتر اللوحي "أي باد" بحجم صغير سيعتبر تحديا كبيرا لمختلف الشركات في سوق الأجهزة اللوحية،و أشار تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية،إلى أن "أي باد" لوحي بحجم أصغر متقارب مع منافسيه مثل أجهزة أمازون كيندل فاير،و كمبيوترات بارنس أند نوبلز اللوحية،بالإضافة إلى الجهاز اللوحي المتوقع إطلاقه من قبل غوغل تحت اسم "نيكسوس 7" سيضع المزيد من العراقيل و الصعوبات أمام هذه الشركات بالحصول على حصة سوقية أكبر،و بيّن التقرير أن المعلومات المسربة تشير إلى إمكانية إطلاق شركة أبل لجهازها اللوحي "أي باد" بحجم يقارب 20 سنتيمترا. بحسب السي ان ان.
و تشير الأنباء إلى إمكانية وصول سعر الجهاز اللوحي المصغر من أبل الى نحو 200 دولار،الأمر الذي سيوجه ضربة قوية لباقي الشركات المنافسة في السوق،و جاء في تقارير منفصلة نشرت على المجلة أن الجهاز اللوحي الصغير سيكون له ذات المواصفات و التقنية العالية التي يتمتع بها شقيقه الأكبر بحجم 24.6 سنتيمترا،حيث أن الاختلاف سيكون فقط في الحجم من الناحية التقنية،و بيّن التقرير أن الجهاز اللوحي الأصغر حجماً،و الذي من المتوقع أن يطلق عليه اسم آي باد المصغر "mini I Pad"، سيتراوح سعره بين 200 و250 دولار،أي أنه بنصف سعر الجهاز الحالي.
.......
مايكروسوفت.
من جانب آخر توقع عدد من العاملين في الأوساط التكنولوجية أن يبلغ سعر حاسوب مايكروسوفت اللوحي و المتوقع إطلاقه نهاية العام الجاري إلى ما بين 600 و700 دولار،مقارنة مع نحو 500 دولار لحاسوب أبل اللوحي "أي باد،و نقل تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية،التصريحات التي حصلت عليها قناة بلومبيرغ من ديفيد شموك مدير عمليات شركة لينفو للتكنولوجيا بشمال أمريكا و التي أشار فيها الى أن الحاسوب اللوحي الجديد لمايكروسوفت سيتراوح سعره بين 600 و 700 دولار بسبب احتواءه على النظام التشغيلي الجديد "ويندوز 8،و بين شموك أن هناك نسخة أخرى من الحاسوب اللوحي لمايكروسوفت تسمى بـ "مايكروسوفت ار تي" تعتمد على تقنية أخرى في نظام التشغيل مشابهة لتلك الأنظمة الموجودة على الهواتف الذكية،حيث ستنعكس هذه التقنية على سعر الجهاز الذي يتوقع ان تتراوح قيمته بين 200-300 دولار. بحسب السي ان ان.
و يذكر أن حاسوب مايكروسوفت اللوحي الجديد سيستخدم تكنولوجيا انتل "Intel" في معالجة المعلومات،و المعروفة بسرعاتها العالية و قدراتها الكبيرة على التعامل مع حجم معلومات ضخم جدا بدقة عالة،و يشير مراقبون إلى أن الحاسوب اللوحي الجديد سيدخل أحد أقوى أسواق تكنولوجيا الحواسيب اللوحية و الذي يشهد أصلا منافسة شديدة بين شركة أبل بحاسوبها "أي باد" و بين شركة سامسونغ بحاسوبها "غالاكسي" و دخول شركات جديدة مثل توشيبا و غيرها.
..........
سكاربون موبايلز.
من جهتها أعلنت شركة سكاربون موبايلز» الهندية للإلكترونيات عن طرح كمبيوتر لوحي جديد يعمل بأحدث إصدارات نظام تشغيل« أندرويد» من جوجل و هو إصدار «جيلي بين» و لا يزيد سعره على 125 دولاراً.
و يحمل الجهاز الجديد اسم «سمارت تاب»،و يعد ثاني كمبيوتر لوحي في العالم يعمل بنظام «أندرويد 4.1» الذي يشتهر باسم «جيلي بين»،بعد جهاز «نيكسوس 7» الذي أزاحت شركة جوجل النقاب عنه في يونيو الماضي.
و يتوافر الجهاز الجديد بسعر أرخص من سعر «نيكسوس 7» الذي يبدأ سعره من 199 دولاراً. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
و ذكر الموقع الإلكتروني لمجلة «بي سي ورلد» للكمبيوتر أن «سمارت تاب» سيتوافر في الهند،موضحاً أن مواصفات الجهاز تتمثل في شاشة بحجم سبع بوصات،و معالج «إم.إي.بي.إس» بسرعة 1.2 جيجاهيرتز، و كاميرا أمامية يمكنها التقاط الصور بدرجة وضوح تبلغ (2ميجابكسل)،و يستطيع الكمبيوتر الجديد العمل لمدة سبع ساعات دون الحاجة إلى إعادة شحن في حالة استخدامه في تصفح الإنترنت،فيما ذكرت شركة «كاربون» على موقعها الإلكتروني أن الجهاز مزود بذاكرة سعة 32 جيجابايت،و تأمل الشركة الهندي أن تبيع 200 ألف قطعة من الكمبيوتر «سمارت تاب» شهرياً.
........
شبكة النبأ المعلوماتية-الأحد 23/أيلول/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4731
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري "غوغل" و "أندرويد"...صمم "أندرويد" لتشجيع المستهلكين على استخدام خدمات تعود على "غوغل" بالربح.

مُساهمة من طرف In The Zone في الأحد يونيو 23, 2013 9:33 pm


"غوغل" و "أندرويد".
فقد بدأ نظام "أندرويد" التشغيلي الذي صممه عملاق الانترنت "غوغل" من أجل الأجهزة المحمولة يقضم من آبل حصة متزايدة من سوق الهواتف و الأجهزة اللوحية بفضل الابتكار السريع و مجموعة كبيرة من الأجهزة الأقل كلفة،و يعتبر ستيفن بيكر و هو محلل لدى مجموعة الأبحاث "أن بي دي غروب" أن "التنوع هو من عوامل القوة" التي يتميز بها "أندرويد"،مضيفا أن "تصنيع الكثير من الأجهزة بمختلف الأسعار و بالتعاون مع ماركات متعددة يحدث فرقا كبيرا".
فخلافا ل"آبل" التي تقتصر برامجها على منتجاتها الخاصة و التي لا تلجأ إلى طرف ثان لتصميم منتجاتها، يسمح "غوغل" لعدد كبير من المجموعات الالكترونية في العالم باستخدام نظامها التشغيلي "أندرويد"،و بالتالي،فإن ثلاثة أرباع الهواتف الذكية في العالم أي 136 مليون هاتف كانت تعمل بواسطة "أندرويد" في الربع الثالث من السنة،بحسب بيانات أصدرتها شركة "آي دي سي".
و يوضح رامون لاماس مدير الأبحاث في "آي دي سي" أن "أندرويد" تخطى سنويا منذ إطلاقه في العام 2008 "نمو سوق (الهواتف الذكية) و اخذ حصصا من منافسيه".
و في سوق الأجهزة اللوحية أيضا،سجل المصنعون الذين يستخدمون "أندرويد" ارتفاعا ملحوظا في حصصهم بين الربعين الثاني و الثالث من السنة.
فقد زادت حصة المجموعة الكورية الجنوبية "سامسونغ" من 9,6 % إلى 18,4 % فيما ارتفعت حصة الموزع الالكتروني "أمازون" الذي يصنع جهاز "كيندل فاير" من 5 % إلى 9 %،بحسب "آي دي سي".
أما حصة جهاز "آي باد" من "آبل" فتراجعت في الفترة نفسها من 65,5 % إلى 50,4 %.
و يشير الخبير تشارلز غولفين إلى أن "أندرويد" تستفيد من تغير قاعدة مستهلكيها،خصوصا زبائن الهواتف الذكية،ففي البداية،كان الشراة يولون التكنولوجيا أهمية أكبر من السعر،لكن الهواتف الذكية أصبحت اليوم في متناول الجميع و باتت أسعارها تلعب دورا حاسما أكثر.
و يقول غولفين إن "الناس يحبذون منصة +أندرويد+ أكثر من غيرها لأنها تقدم إليهم خيارات أكبر غالبيتها أقل ثمنا" من هاتف "آي فون"،و ما يميز "أندرويد" عن غيره أيضا هو أنه برنامج حر يستطيع مصممو البرامج استعماله مجانا و تحسينه على هواهم،ما يعود على "غوغل" بالنفع و يسرع الابتكار،و يوضح كن دوليني و هو محلل لدى شركة "غارتنر" أن "وتيرة الابتكار لدى +أندرويد+ أسرع منها لدى +آبل+ التي لا تزال متأخرة جدا" في هذا المجال، لكن غولفين يلفت إلى أن المشكلة تكمن في أن الأجهزة الموجودة في السوق لا تستفيد كلها من أحدث الابتكارات و أن الكثير منها لا يزال يعمل بواسطة نسخ قديمة من "أندرويد"،ما قد يصعب عملية تصميم تطبيقات قابلة للاستخدام على الأجهزة المحمولة كلها.بحسب فرانس برس.

إلى ذلك،فإن وجود مئات الأجهزة العاملة بواسطة "أندرويد" يفرض ضغطا تنافسيا هائلا على المصنعين،على حد قول ستيفن بيكر الذي يضيف "باستثناء +سامسونغ+،لا أعرف إن كان شركاء +أندرويد+ الآخرون يحققون أرباحا مادية"،ففي نهاية المطاف،يبقى الرابح الأكبر "غوغل" الذي بذل جهودا كبيرة لتحسين "منظومة" الموسيقى و الأفلام و الكتب و الألعاب و غيرها من التطبيقات التي تعمل بواسطة "أندرويد"،بحسب ما يقول المحللون.
و قد صمم "أندرويد" خصيصا لتشجيع المستهلكين على استخدام خدمات تعود على "غوغل" بالربح المادي،مثل متجر "غوغل" الالكتروني "غوغل بلاي" و موقعه الالكتروني المخصص للأبحاث "غوغل سيرتش" و خدمة الخرائط "غوغل مابس".
.........
معادلة حرب الهواتف...معايير متغيرة.
شبكة النبأ المعلوماتية-الأربعاء 19/كانون الأول/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:20 pm