جـوهـرة الـونشريس

جوهرة الونشريس،،حيث يلتقي الحلم بالواقع،،
هنـا ستكـون سمـائي..سأتوسد الغيم..و أتلذذ بارتعاشاتي تحت المطــر..و أراقب العـالم بصخبه و سكونه و حزنه و سعـادته..
هنـا سأسكب مشاعري بجنون..هذيانا..و صورا..و حتى نغمــات..
جـوهـرة الـونشريس

حـيث يلتـقي الـحلم بالـواقع


الانترنت يؤجج صراع الحريات..دراسة حالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعقدة.

شاطر
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري الانترنت يؤجج صراع الحريات..دراسة حالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعقدة.

مُساهمة من طرف In The Zone في الخميس مايو 03, 2012 8:23 pm

الانترنت...يؤجج صراع الحريات..دراسة حالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعقدة.
كمال عبيد.
........
بريطانيا مع إيران.
فيما قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن طهران حجبت موقعا لوزارة الخارجية البريطانية على الإنترنت في إيران كجزء مما وصفه بـ"سياسة الحظر الخانق التي تتبعها"،و قال هيغ إن موقع "UK for Iranians" قد دشن للوصول إلى المواطنين الإيرانيين،لكنه حُجب،و كان هيغ قد قال إن السلطات الإيرانية منعت الإيرانيين من الوصول لموقع السفارة البريطانية على الإنترنت، و كانت بريطانيا قد أغلقت العام الماضي سفارتها في طهران،و طردت الدبلوماسيين الإيرانيين من لندن،و كانت تلك الخطوة قد أعقبت هجوما على مبنى السفارة البريطانية في طهران،وصفته إيران بأنه "سلوك غير مقبول من قبل عدد قليل من المحتجين".لكن الدبلوماسيين البريطانيين عبروا عن اعتقادهم بأن الحكومة الإيرانية كانت تدعم الهجوم.
و قال هيغ إن موقع "UK for Iranians" أنشئ لشرح سياسة المملكة المتحدة و للتواصل مع الإيرانيين،و إن منع الإيرانيين من الوصول إليه "كان جزءا صغيرا مما يعانيه الإيرانيون يوميا"، و اتهم الحكومة الإيرانية بأنها شوشت على محطات تليفزيونية فضائية دولية،و أوقفت إنتاج الأفلام و المسرحيات،و أعادت كتابة الأدب الفارسي القديم،و حظرت طباعة بعض الكتب و بعض الصحف، و أضاف هيغ "لا خلاف بيننا و بين الشعب الإيراني،و نأسف لأن السلطات الإيرانية تخشى من تفاعل مواطنيها مع العالم الخارجي"،و قال هيغ مؤكدا "سنواصل البحث عن فرص للتواصل مع الشعب الإيراني،و لدينا ثقة في أن الإيرانيين يتطلعون للخارج،و يستحقون الحريات ذاتها التي يتمتع بها الآخرون حول العالم"،و كانت المملكة المتحدة،و الولايات المتحدة،و الاتحاد الأوربي قد فرضت عقوبات على إيران،متهمة إياها بالسعي إلى تطوير أسلحة نووية،أما إيران فتقول إن برنامجها النووي سلمي.
الى ذلك أطلقت بريطانيا موقعا الكترونيا و صفحة على موقع فيسبوك للايرانيين في تعزيز لقوة مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة تفادي الرقابة الايرانية و نقل رسالتها مباشرة الى الشعب، و هناك خلاف قائم بين بريطانيا و ايران بسبب البرنامج النووي لطهران و الذي تقول انه سلمي لكن بريطانيا و قوى غربية أخرى تعتقد أنه يهدف الى صنع سلاح نووي،و بلغت العلاقات البريطانية الايرانية المتوترة أصلا أدنى مستوى في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما أغلقت بريطانيا سفارتها في طهران بعد أن اقتحمها محتجون و طردت كل الدبلوماسيين الايرانيين من لندن، و تشكو هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) من التشويش المتكرر لخدماتها في ايران لذلك فان بريطانيا تسعى لسبل جديدة للتواصل مع الايرانيين،و قال وزير الخارجية وليام هيج في رسالة مصورة على موقع "بريطانيا للايرانيين" باللغتين الانجليزية و الفارسية "الان نعيد اطلاق موقعنا الايراني و وجودنا في مواقع التواصل الاجتماعي لكم و حتى يتسنى لكم استخدامه،و تقول وزارة الخارجية البريطانية ان الموقع الى جانب حسابات جديدة على فيسبوك و تويتر و جوجل بلس ستتيح معلومات عن بريطانيا و سياساتها نحو ايران الى جانب السماح للايرانيين بالدخول في مناقشات و طرح أسئلة.بحسب رويترز.
و قال مارك طومسون المدير العام لبي.بي.سي ان بي.بي.سي عانت من هجوم الكتروني معقد بعد حملة للسلطات الايرانية على خدمتها بالفارسية لكنه لم يصل الى حد اتهام الحكومة الايرانية صراحة بالمسؤولية،كما تحدث طومسون عن محاولات للتشويش على الارسال بالاقمار الصناعية لخدمات بي.بي.سي الى ايران و اغراق خطوط هاتفها في لندن بمكالمات الية،و في الرسالة المصورة التي وجهها هيج و التي كانت بالانجليزية مع ترجمة مكتوبة بالفارسية قال ان هناك روابط ثقافية قوية بين ايران و بريطانيا على الرغم من العلاقات "العسيرة" بني الحكومتين،و مضى يقول "بالتالي فمن المؤسف أن تجعل السلطات الايرانية من الصعب على شعب ايران معرفة معلومات عن باقي أجزاء العالم و التواصل معه."
.............
الستار الالكتروني.
من جانبه اتهم الرئيس الامريكي باراك اوباما ايران بفرض "ستار الكتروني" على مواطنيها و وعد باتخاذ خطوات امريكية جديدة لتسهيل إمكانية دخول الايرانيين الى الانترنت و وسائل الاعلام الاجتماعية،و أقر اوباما في رسالة مصورة بالفيديو للشعب الايراني بمناسبة العام الفارسي الجديد "باستمرار التوتر بين بلدينا" و الذي ينبع في أغلبه من تحدي ايران بشأن برنامجها النووي،لكنه أصر على أن الامريكيين يريدون الحوار مع الايرانيين.و قال "لا يوجد مبرر للانقسام بين الولايات المتحدة و ايران"،و مبادرة أوباما تجاه الشعب الايراني أحدث خطوة في جهود واشنطن لتكثيف الضغوط على طهران.
و كان أوباما حث اسرائيل على عدم مهاجمة المواقع النووية الايرانية لاتاحة مزيد من الوقت أمام العقوبات و الدبلوماسية لتحقيق نتائج،و جدد اوباما الاتهامات لايران بقمع شعبها قائلا ان الايرانيين "محرومون من الحرية الاساسية في الوصول الى المعلومات التي يريدونها،و استشهد بحجب إشارات تلفزيونية و اذاعية و مراقبة أجهزة الكمبيوتر و الهواتف المحمولة و الرقابة على الانترنت،و اضاف اوباما في كلمته التي أذيعت بالفارسية الى جانب الانجليزية "بسبب أفعال النظام الايراني أسدل ستار الكتروني حول ايران"،و اضاف "تقوم ادارتي حاليا باصدار توجيهات جديدة لتيسير قيام الشركات الامريكية بتوفير برامج و خدمات لايران تسهل علي الشعب الايراني استخدام الانترنت،و بدت الخطوات متواضعة نسبيا و من غير الواضح حجم ما يمكن انجازه منها دون تعاون ايران،و قالت وزارة الخزانة الامريكية ان مكتب مراقبة الاصول الاجنبية التابع لها حدد خدمات انترنت و برمجيات ربما يتم تصديرها لايران من بينها خدمات مراسلة فورية الكترونية و برمجيات دعم و برامج تصفح و خدمات تخزين بيانات شخصية و تطبيقات هواتف محمولة.بحسب رويترز.
و أشار أوباما الى انتفاضات الربيع العربي التي اشعلت بعضها الاتصالات عبر مواقع الشبكات الاجتماعية،و قال "تعلمنا مرة أخرى أن قمع الافكار لا يفلح ابدا في القضاء عليها،و اندلعت احتجاجات واسعة في ايران ضد نتيجة الانتخابات التي فاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد بفترة رئاسية ثانية عام 2009.لكن قوات الامن الايرانية سحقت الاحتجاجات و سجنت عشرات النشطاء،و حث أوباما ايران على احترام حقوق شعبها "مثلما عليها مسؤولية الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق ببرنامجها النووي".
و قال ان ايران ستكون "محل ترحيب مرة أخرى بين المجتمع الدولي" اذا أوفت بتلك الالتزامات، و تطالب الولايات المتحدة و قوى غربية أخرى ايران بوقف تخصيب اليورانيوم الذي يخشى الغرب إمكانية استخدامه لتطوير أسلحة نووية.و تقول ايران انها تريد التكنولوجيا النووية فقط لتوليد الكهرباء و الأغراض الطبية.
.........
موقع الالعاب الاولمبية.
من جهة أخرى قال مستخدمون للانترنت في ايران أنه يبدو ان السلطات الايرانية قد حجبت الموقع الرسمي لدورة الالعاب الاولمبية عام 2012 عن مشاهدة المستخدمين داخل ايران،و يقول مراسلون في ايران إن مستخدمين للشبكة الالكترونية حاولوا الدخول الى موقع الاولمبياد،الا انهم وجدوا انه قد اعيد توجه مداخلهم الى موقع خدمة ايراني يدعى (Peyvandha).و لم تصدر طهران اي بيان او توضيح بشأن حجبها الدخول الى موقع الاولمبياد من طهران.
و ابرق مستخدمون ايرانيون برقيات على موقع تويتر قالوا فيها إنهم غير قادرين على الدخول الى موقع دورة الالعاب الاولمبية في لندن عام 2012.و انه يعاد توجيهم بدلا من ذلك للدخول الى الموقع الايراني "tobeyvandha.ir " الذي يقدم اخبارا من الوكالات الانباء الايرانية الرسمية، واشار موقع Blockediniran.com الى أن المستخدمين في ايران ربما لا يكونون قادرين على رؤية صفحات موقع الالعاب الاولمبية،و لم تستجب وزارة الخارجية الايرانية عندما طلب منها التعليق على ذلك،و تقول نيما اكبربور المقدمة في برنامج BBC's Click بالخدمة الفارسية في بي بي سي ان مثل هذا الحظر للموقع لا يعد امرا نادرا في ايران،بيد انه من الصعب معرفة من المسؤول عن ذلك بدقة،و تضيف "ان عملية الحجب في ايران لا ترجع الى مؤسسة معينة منفردة"،و تكمل "إنها تحدث كل يوم - و تؤثر حتى على المواقع الحكومية و المدونات.إن اللجنة الحكومية الايرانية لمراقبة و حجب مواقع الانترنت هي المسؤولة عن هذه العملية،الا أن قضاة افراد يمكن ان يأمروا ايضا بوضع الحجب ايضا،و كان المرشد الأعلى في ايران اية الله علي خامنئي امر مؤخرا المسؤولين الايرانيين بتشكيل هيئة جديدة لتنسيق القرارات بشأن الشبكة الالكترونية.بحسب البي بي سي.
كما أبلغ المواطنون بأنه ينبغي عليهم ابراز هوياتهم و اعطاء اسمائهم الكاملة عند استخدامهم مقاهي الانترنت،و ناقش الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ايضا خططا لخلق "شبكة الكترونية نظيفة" داخل ايران،لها محرك بحثها الخاص و خدمات البريد الالكتروني و الرسائل الخاصة بها،و كانت ايران لمحت سابقا الى أنها قد تقاطع دورة الالعاب الاولمبية زاعمة ان شعار الدورة الرسمي يعكس حروف كلمة "صهيون" -ZION - الكلمة العبرية ذات الدلالات المعروفة في اسرائيل،و في فبراير/شباط عام 2011 دعت السلطات الايرانية إلى سحب و تغيير شعار الدورة و إلى "مواجهة" المصممين بهذه المزاعم،و على الرغم من ذلك،فان رسالة لاحقة اوضحت أن الرياضيين الايرانيين "سيشاركون و يلعبون بشكل مميز،و من المتوقع ان يكون لاعب رفع الاثقال في الوزن فوق الثقيل،بهداد سليمي كرد آسيابي،من بين الرياضيين الايرانيين المشاركين،و سبق لآسيابي أن فاز بالمدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية في عام 2010 على الرغم من تأثره باصابة بانفلوانزا الخنازير.
.........
شبكة النبأ المعلوماتية-2/آيار/2012


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

حصري الانترنت...شفرة سرية تعجز عن تفكيكها الأنظمة السياسة.

مُساهمة من طرف In The Zone في الجمعة ديسمبر 28, 2012 1:27 pm

الانترنت...شفرة سرية تعجز عن تفكيكها الأنظمة السياسة.
باسم حسين الزيدي.

.............
كونها أداة تحررت من قيود التسلط و الاستعباد من قبل الحكومات و الدول المستبدة حتى أصبحت منبرا من منابر الحرية و الكلمة الصادقة و التي قل وجودها في هذا الزمن المتقلب المزاج و الأهواء،لم يرق ذلك للسادة المسؤولين و اللذين تعودوا على عدم المعارضة و الطاعة العمياء،فباتت الشبكة العنكبوتية "الانترنت" احد ألد أعدائهم و هدف معلن من الأهداف المعرضة باستمرار إلى هجماتهم و مراقبتهم المتواصلة.
و مع إن كل هذا لم يثن الناس عن التحايل عن الطرق الرسمية لمضايقات متعددة الأشكال و الأهداف، إلا إن الأمر اتخذ منحى آخر تجلى في تبلور فكر مشترك بين اغلب دول العالم "بضمنها الدول الأكثر تقدماً في مجال الحريات و الديمقراطية" بضرورة تقييد هذه الحرية و محاربة ابرز المواقع التي تنادي للثورة على الفساد و تحسين الأوضاع و غيرها من المطالب العادلة التي تنادي بها الشعوب.
..............
شبكة النبأ المعلوماتية-13/آب/2011


الانترنت...شفرة سرية تعجز عن تفكيكها الأنظمة السياسة


الانترنت...يؤجج صراع الحريات


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 10:20 am