جـوهـرة الـونشريس

جوهرة الونشريس،،حيث يلتقي الحلم بالواقع،،
هنـا ستكـون سمـائي..سأتوسد الغيم..و أتلذذ بارتعاشاتي تحت المطــر..و أراقب العـالم بصخبه و سكونه و حزنه و سعـادته..
هنـا سأسكب مشاعري بجنون..هذيانا..و صورا..و حتى نغمــات..
جـوهـرة الـونشريس

حـيث يلتـقي الـحلم بالـواقع


الفضائيات العربية...انحياز يشوه الربيع العربي

شاطر
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

رأي الفضائيات العربية...انحياز يشوه الربيع العربي

مُساهمة من طرف In The Zone في الأحد مارس 25, 2012 12:35 pm

الفضائيات العربية...انحياز يشوه الربيع العربي
محمد حميد الصواف

مع بداية الثورات والحركات الاحتجاجية التي عصفت بالدول العربية فيما بات يعرف بالربيع العربي، تجلت حقيقة الانحياز الكامل لبعض الفضائيات التي كانت تغطي سير الأحداث، كاشفة في الوقت نفسه طبيعة الأجندات السياسية التي كانت توجه الخطاب الإعلامي لكل قناة. حيث يؤكد العديد من الخبراء إن المصداقية والموضوعية باتت صفة تفتقر لها تلك القنوات في التعامل مع الوقائع بين دولة وأخرى، مشيرين في الوقت ذاته بالتباين الشاسع في نقل حقيقة الأحداث بين دولة وأخرى. فيما يذهب بعض المراقبين في تحليلاتهم الى كون أغلب الفضائيات العربية مارست سياسة مزدوجة في تعاملها، بعد ان قامت بالتعتيم على حركة الاحتجاجات في البحرين والسعودية من جهة، واتسم خطابها الإعلامي بالتحريض وتأجيج العنف من جهة أخرى أثناء تغطيتها لأحداث اليمن وسوريا.

غياب الموضوعية
فقد أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات العربي - الأوروبي و مقرّه باريس، أن الفضائيات العربية لا تتعامل بموضوعية مع ما يجري من أحداث في العالم العربي. ورأى 90.3٪ من الذين شملهم الاستطلاع ان الفضائيات العربية الاخبارية انتقلت من كونها مصدر معلومات الى محرك ثورات في كثير من الاحيان. أما 6.8٪ فذهبوا إلى أن معظم الفضائيات العربية تعاملت بموضوعية مع ما يجري من أحداث في العالم العربي، وان الفضائيات المستقلة منها تعاملت مع الاحداث بنوع من الاستقلالية و الموضوعية.
بينما اعتبر 10.1٪ أن الإعلام سلاح ذو حدين إما لك وإما عليك. وخلص المركز الى نتيجة مفادها أن تطورات الأوضاع في العالم العربي أثبتت انعدام وجود اعلام حر ومستقل، خصوصاً الفضائيات، لأن كل وسائل الإعلام العربية تابعة مالياً وسياسياً إلى جهة معينة، وأنه لا توجد مؤسسات اعلامية عربية ذاتية التمويل والتوجيه.
و عندما تكون وسائل الإعلام خاضعة لوصاية مالية وسياسية لجهة معينة فهي بالتالي خاضعة مهنياً للجهة نفسها، وهذا ما يجعلها تلقي الأضواء على حدث معين وتعمل على تغييب حدث آخر بحسب ما تقتضي المصالح ذلك.
والفضائيات العربية ذهبت ليس فقط الى إعلان الانحياز لحدث على حساب حدث آخر، بل لوحظ ان بعض الفضائيات كانت هي التي تصنع الحدث أحياناً من حيث تضخيمه أو فبركته او التلاعب بمجرياته. بحسب الإمارات اليوم.
ووسائل الإعلام العربية ليست الحالة الوحيدة التي تتحيز لحدث دون آخر، كما انها ليست الوحيدة التي تتحكم احياناً بمجريات الحدث، بل حتى وسائل الإعلام الغربية التي تدعي في خطاباتها أنها حيادية فهي في حقيقة الأمر منحازة لما يتوافق مع توجهاتها وتطلعاتها، بدليل طريقة التعاطي الإعلامي الغربي مع اسرائيل ومع الفلسطينيين.
إضافة الى ما تقدم فإن الملاحظة الجديرة بالاهتمام هي ان وسائل الإعلام العربية تبث معظمها باللغة العربية، ما يعني ان العرب فقط هم دائرة اهتماماتها، الأمر الذي يشيع مناخاً تبدو فيه كأن هدف الفضائيات العربية الحديث عن القضايا العربية والخلافات العربية -العربية، وذلك على خلاف الغرب الذي لا يبث فقط بلغاته الرسمية المعتمدة بل أسس فضائيات تبث باللغة العربية ليوصل الى العرب توجهاته وتطلعاته، مثل قناة «الحرة» الأميركية والـ«بي بي سي» البريطانية، و«فرنسا 24» و«روسيا اليوم»، وغيرها.
تغطية قناة الجزيرة
من جهتها انتقدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تغطية قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية للثورات التى اندلعت فى الدول العربية، وأكدت أن القناة القطرية التى نالت الإشادة بتغطيتها المكثفة لأحداث الثورات العربية توشك أن تفقد مصداقيتها بين طوائف العالم العربى بسبب تغطيتها الأحادية الجانب لبعض هذه الأحداث.
و أوضحت الصحيفة أن تغطية القناة الإخبارية المبادرة والمكثفة للثورات التى هزت منطقة الشرق الأوسط، والتى من المحتمل ضلوع القناة فى تأجيج معظمها، نالت الإشادة لأنها كانت تنقل الأحداث بحذافيرها، وقال جوزيف مسعد الأستاذ فى السياسة العربية الحديثة فى جامعة كولومبيا "فى دول عربية أخرى، وقفت "الجزيرة" بوضوح إلى جانب التظاهرات، لكن فى البحرين تظاهرت القناة فى نقلها لتطورات الأحداث هناك بالحيادية فى حين كانت تدعم النظام البحرينى".
و نقلت الصحيفة عن بعض النقاد قولهم إن هذا النهج المتناقض جذب الانتباه أخيرا إلى علاقات الجزيرة الوثيقة بالحكومة القطرية التى تمتلك الشبكة ذائعة الصيت، وعزز أيضا الاتهامات بان قناة البث الإذاعى يتم استخدامها كأداة تخدم السياسة القطرية الخارجية الطموحة.
و أوضح النقاد انه بينما تقترب التظاهرات من معاقل القناة، تتعرض استقلالية القناة فى نقل تطورات الأحداث للخطر، وعلى الرغم من دعمها بعض التظاهرات ضد بعض أنظمة الحكم العربية طويلة الأمد، بدا من الواضح أن الشبكة الإخبارية ورئيسها، غيرا من خططهما عندما تعلق الأمر بتهديد مملكة أخرى على الخليج العربى.
وأوضح المديرون التنفيذيون للجزيرة أن البث الإذاعى للقناة العربية و قناة الجزيرة للأخبار العالمية بالانجليزية يعملان باستقلالية تامة بعيدا عن التحكم القطرى، لكن المح المذيعون فى القناة إلى أن القناة التى تمتلكها الإذاعة القطرية تقع تحت قيادة ابن عم أمير قطر، معيدين إلى الأذهان الوثيقة السرية الشهيرة التى سربها موقع "ويكيليكس" و التى كشفت علانية أن السفارة الأمريكية عام 2009 وصفت قناة الجزيرة بأنها "أداة للتأثير القطرى".
و قال أيضا اسعد ابوخليل، مؤلف نشرة العرب الغاضبين، والصوت الدائم من بين إعداد الأكاديميين والمحللين الإعلاميين المتزايدة الذين يتحدثون علنا ضد الجزيرة " لقد فقدوا مصداقيتهم فى العالم العربى، أما بتغطية التطورات من جانب واحد أو تجاهلها تماما، لقد أصبحوا محطة نظام نموذجية".
مخططات الإطاحة بالنظام السوري
في السياق ذاته أطلت الإعلامية السورية لونا الشبل المستقيلة من قناة "الجزيرة" على شاشة التلفزيون السوري من خلال برنامج "لقاء خاص" والذي اتهمت فيه قناة "الجزيرة" بخيانة الأمانة الصحفية، و أنها تلفق الأخبار التي تبثها حول الأحداث في سوريا.
و قالت الشبل في البرنامج حسبما نقلت "بوابة الأهرام" إنه يوجد مخطط للإطاحة بنظام الأسد منذ فترة إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن، مدعية أنَّ دول الخليج خائفة من الحلف الإيراني-السوري، وتموِّل وسائل الإعلام الموجَّه على نسف هذا الحلف.
و شككت الشبل أيضا في مصداقية التقارير المصورة و الأخبار التي تنقلها الجزيرة عن سوريا، معتبرة أن القناة تراجعت حرفيتها الإعلامية وأنها تخدم "مخططات الإطاحة بالنظام السوري".
وأشارت الإعلامية إلى أن هذا المخطط كُتب عنه في العديد من الصحف والقنوات العربيَّة والغربيَّة وبعض الكتب، وأبرزها "كتاب المحافظون الجدد" حيث يقام على دعم المعارضين المحلِّيين في أي دولة لإسقاط النظام الذي يُعتقد أنَّه قد يضرُّ بمصالح أمريكا وإسرائيل، لافتة إلى أنَّ الموضوع لا يقتصر على "الجزيرة" و"العربيَّة" و"الشَّرق الأوسط" و"الحياة"، لأنَّ المخطَّط أكبر بكثير، وهو مكشوفٌ حتَّى في كتب غربيَّة صدرت منذ سنوات، وبعضها صدر بعد عهد بوش ورايس.
كما تناولت الشبل خلال حديثها وثائق "ويكيليكس" الخاصة بقناة "الجزيرة" والتي أكدت أنَّ وزير الخارجيَّة القطري ورئيس الوزراء عبَّر عن إهتمام قطر بإزاحة النظام المصري، على أنّْ تلعب الجزيرة دورًا هامًّا في هذه العمليَّة، طبقًا للوثائق.
وذكرت أنَّ العديد من الصحف ووكالات الأنباء تتعامل مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكيَّة، وأن وبعض موظفي تلك الصحف والوكالات هم جواسيس يتخذون الصحافة غطاءً، ويتخفون حول صفة المحللين السياسيين.
و قالت الشبل إنَّ قناة "الجزيرة" الَّتي دخلتها منذ سنوات هي غير قناة "الجزيرة" الموجودة حاليًا، مشيرةً إلى أنَّ ميثاق الشَّرف الموجود في القناة لا يعمل به حاليًا، إنَّما الأمور تمشي وفق أجندات سياسيَّة تنفذها مخطَّطات إعلاميَّة، وما تقوم به "الجزيرة" هو عمل ممنهج وتمَّ في مصر وليبيا والسودان. –موقع محيط-
شبكة النبأ المعلوماتية-14/حزيران/2011 - 12/رجب/1432


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

رأي صحافة الأفكار و صحافة الأخبار..موقع شبكة النبأ المعلوماتية أنموذج صحافة الأفكار

مُساهمة من طرف In The Zone في الجمعة فبراير 06, 2015 8:49 pm



_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 23, 2018 6:51 am