جـوهـرة الـونشريس

جوهرة الونشريس،،حيث يلتقي الحلم بالواقع،،
هنـا ستكـون سمـائي..سأتوسد الغيم..و أتلذذ بارتعاشاتي تحت المطــر..و أراقب العـالم بصخبه و سكونه و حزنه و سعـادته..
هنـا سأسكب مشاعري بجنون..هذيانا..و صورا..و حتى نغمــات..
جـوهـرة الـونشريس

حـيث يلتـقي الـحلم بالـواقع


و باقي من رمضان بضعة أيام

شاطر
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

هام و باقي من رمضان بضعة أيام

مُساهمة من طرف In The Zone في الخميس سبتمبر 01, 2011 11:21 am

و باقي من رمضان بضعة أيام.
* تيسير الزايد

................
هل شاهدت مباراة أو مسابقة من أي نوع بين فريقين قريباً؟
هل لاحظت ماذا يحدث لأفراد الفريقين في اللحظات الأخيرة؟
كلا الفريقين يبذل كل ما في وسعه لتكون النتيجة لصالحه،فالفريق الفائز يحاول المحافظة على فورزه و استمراره،و الفريق الآخر يحاول أن يحوّل خسارته إلى فوز فيبذل كل ما في وسعه من أجل هذا.
و لتحقيق الهدفين قد يغير كل فريق خطته و يتبع خطة جديدة،أو قد يبدل بعضاً من لاعبيه،و قد يبدع لاعب فيخترع حركة جديدة،أو قد يستخدم العنف المادي أو اللفظي من أجل الفوز أو الحفاظ عليه.
و نحن الآن في الأيام الأخيرة من رمضان كل ما نفكر في هو الثبات على ما رزقنا الله من طاعة و هداية،أو طلباً للمزيد منها،و من أجل هذا سنغير الخطط،أو نبدل اللاعبين،أو نخترع وسائل جديدة،و أخيراً قد نستخدم العنف.
و لكن قبل هذا يجب أن نقيس كيف هو إقبالنا على الطاعات في رمضان؟
و هل كان تقربنا إلى الله شبراً أو ذراعاً،لنحقق قول الله تعالى في الحديث القدسي: "إذا تقرب العبد إليّ شبراً تقربت إليه ذراعاً،و إذا تقرب إليّ ذراعاً تقربت منه باعاً،و إذا أتاني يمشي أتيته هرولة".
........
* تغيير الخطط.
الخطة الجديدة و الأولى التي سنحاول أن نلعب بها هي توفير مزيد من الوقت في اليوم ليتسنى لنا القيام بالمزيد من الطاعات و العبادات و النوافل،فقد تجد أشخاصاً آخرين يقومون بنفس واجباتك و أعمالك،و لكنهم ينجزون أكثر من ناحية العطاء الخيري أو الزيادة في الطاعات،و حتى نتبنى هذه الخطة لابد من اتخاذ بعض الخطوات:
- أن نتعلم من الآخرين ليس بعيب فإذا وجدت أشخاصاً استطاعوا أن يكون في يومهم وقت إضافي ليقوموا بالمزيد من الطاعات حاول أن تسألهم و تتعلم منهم،فربما تكون لهم طريقة معينة في توفير الوقت،أو لديهم نظام يومي يتبعونه،أو لهم أولويات خاصة يمكنك أن تقيسها على أولوياتك،و عندما تجمع المعلومات اللازمة حاول أن تطبقها و تنظم وقتك.
- ركز على مهمة واحدة و لا تشتت تفكيرك بعدد كبير من الإنجازات التي تحاول جاهداً القيام بها في وقت واحد،ركز مجهودك على عمل و أنجزه بسرعة، ثم انتقل إلى عمل آخر تحب القيام به.
- لا تؤجل أعمالك،بل ضع جدولاً منظماً لما تخطط له،و لك مهمة جديدة تطرأ على حياتك،لا تكتب أوراقاً مبعثرة لما تحب القيام به،بل هي خطة واحدة و جدول واضح،و تخلص من الأوراق الكثيرة التي لديك.
- هناك الكثير من الأشياء التي قد تسرق وقتك دون أن تشعر،كقراءة البريد الإلكتروني،أو مشاهدة برامج معينة،أو البحث عن أوراق معينة،أو كتب خاصة بك،أو المكالمات الهاتفية غير الضرورية،و إدخال بعض النظام على هذه الأشياء قد يوفر الكثير من الوقت،فمثلاً لا تقرأ البريد الخاص بك كل يوم،بل عين وقتاً محدداً لقراءته و البحث عبر الإنترنت،اكتب جدولاً خاصاً بك بالبرامج التي تريد متابعتها،و رتب أوراقك و كتبك بشكل منظم،عند انشغالك بعمل مهم لا تجب على هاتفك النقال،و مع الوقت سيعرف المتصلون الوقت المناسب للاتصال بك،كما أن الرسائل الهاتفية تعتبر بديلا جيداً و توفيراً للوقت.
- لا تجعل إنجاز الأمور المهمة يقع تحت رحمة الأمور الأقل أهمية،فأنت في وقت قد لا يعود مرة أخرى،حاول أن تحذف من جدولك ما تشعر أنك تستطيع تأجيله لما بعد رمضان،أو أن القيام به أمر غير مهم،و حاول أن تركز على الأهداف التي وضعتها لنفسك في هذا الشهر،و بادر إلى تحقيقها،و لنقرأ هذه القصة معاً:
* الخطة الثانية.
أما الخطة الثانية التي يمكن أن نقوم بها،فهي إدارة الوقت بشكل أكثر حكمة و من أجل هذا إليك بعض الخطوات:
- راقب حياتك،و تعرف على الكيفية التي تصرف بها وقتك،تعامل مع الوقت بحرص،و اعلم أن وقتك في هذا الشهر ما هو إلا تجارة مع الكريم الوهاب، قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَ أَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَ عَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَ يَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) (فاطر/ 29-30).
- تمتع بكل عمل تقوم به،و هذا يكون عندما تتضح عندك أهمية العمل لحياتك في الدنيا و الآخرة،و يكون هذا العمل سبيلاً لتحقيق أهدافك التي خططت لها بالشكل الصحيح.
- انظر على أعمالك بتفاؤل و بنظرة مشرقة،و احتفل بكل نجاح تحققه،فمثلاً إذا بدأت بأداء الصلاة النافلة كافئ نفسك على هذا،و إذا بدأت بختم المصحف في وقت أقل كافئ نفسك،و إذا أقبلت على الناس و بدأت تتعامل معهم بشكل أكثر وداً كافئ نفسك،و المكافأة قد تأخذ أشكالاً عدة حسب ما تحب كزيارة صديق تعزه أو شراء كتاب ينمي هواياتك أو أداة مكتبية لمكتبك غيرها الكثير.
- لا تضيع وقتاً كبيراً في التأسف على أخطائك و استفد من تلك الأخطاء و تب إلى الله،و تابع حياتك الجديدة بسرعة،فمثلاً إذا كنت قد أضعت عشرين يوماً من رمضان،فمازال لديك عشرة باقية.
- اكتب كل ما تود فعله حتى البسيط منه،و ابدأ في استخدام نظام الجداول في حياتك،و ضع وقتاً محدداً لكل عمل تريد إنجازه.
...........
موقع البلاغ


_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee
avatar
In The Zone
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4732
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
الموقع : الأردن

هام رد: و باقي من رمضان بضعة أيام

مُساهمة من طرف In The Zone في الجمعة سبتمبر 13, 2013 12:45 pm



_________________
The key to immortality is first living a life worth remembering

Bruce Lee

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 5:06 pm